العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أول رحلة سياحية إلى الفضاء لثلاثة أيام تنطلق اليوم

    صورة

    يبرز تحدي «سبايس إكس» التي من المقرر أن تنطلق أولى رحلاتها السياحية إلى الفضاء مساء اليوم الأربعاء، في جعل أربعة أشخاص لم يسبق لهم أن ارتادوا المدار من قبل يمضون ثلاثة أيام بمفردهم في الدوران حول الأرض، بعد ان خضعوا للتدريب لمدة أشهر فقط.

    تُعد المهمة التي أطلق عليها اسم «إنسبيريشن4» أول رحلة في التاريخ يستقلها مبتدؤون إلى المدار ليس بينهم أي رائد فضاء محترف. ومن المقرر أن يتم الإقلاع اليوم في مركز كينيدي التابع لناسا في فلوريدا، وامامهم خمس ساعات لانجاز الاقلاع في ظل طقس ملائم في الوقت الحالي.

    سينطلق صاروخ فالكون 9 الذي يحمل في قمته كبسولة دراغون من منصة الإطلاق الأسطورية 39A في مركز كينيدي التابع لناسا في فلوريدا من حيث انطلقت رحلات أبولو إلى القمر.

    ومن المقرر أن يحلق الأميركيون الأربعة الموجودون على متن المركبة إلى مسافة أبعد من محطة الفضاء الدولية، مستهدفة مداراً يبلغ 575 كيلومتراً. وسيطوفون حول العالم حوالي 15 مرة يومياً. في نهاية رحلتهم، سيبدؤون العودة نحو الأرض لتهبط المركبة قبالة سواحل فلوريدا وستقوم مظلات بتخفيف سرعتها الهائلة.
     
    وسيكون أشهر السياح على مركبة سبايس إكس الملياردير جاريد إيزاكمان وهو أميركي يبلغ من العمر 38 عامًا ويرأس شركة خدمات مالية وطيار متمرس. لكنه لم يؤسس الشركة التي ستنقله في هذه الرحلة وإنما ببساطة يستأجر خدماتها بسعر لم يُكشف عنه ولكن يقدر بعشرات الملايين من الدولارات. وقرر منح ثلاثة مقاعد لأشخاص غير معروفين.

    ستكون هايلي أرسينو، الناجية من سرطان الأطفال، والبالغة من العمر 29 عامًا وتعمل مساعدة طبية في مستشفى سانت جود للأطفال في ممفيس بولاية تينيسي حيث عولجت عندما كانت طفلة، أصغر أميركية وأول شخص لديه طرف اصطناعي يصل إلى الفضاء.
     كريس سيمبروسكي البالغ من العمر 42 عامًا، وهو جندي سابق في القوات الجوية الأميركية ويعمل حاليًا في صناعة الطيران.

    أما المقعد الأخير فذهب إلى سيان بروكتور، أستاذة علوم الأرض البالغة من العمر 51 عامًا والتي كادت أن تصبح رائدة فضاء في وكالة ناسا في عام 2009. وستكون رابع امرأة أميركية من أصل إفريقي تذهب إلى الفضاء.

    وتعد هذه الرحلة الرابعة التي ترسل فيها شركة ايلون ماسك، التي أصبحت في غضون سنوات قليلة الاضخم في هذا القطاع، اشخاصاً إلى الفضاء، بعد أن نقلت 10 رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية نيابة عن وكالة ناسا.
    وذهب بالفعل سائحون إلى الفضاء، حيث زار أثرياء محطة الفضاء الدولية بين عامي 2001 و 2009، على متن صواريخ روسية. لكن ظهور برامج المؤسسات الخاصة يمثل نقطة تحول.

    تخطط «سبايس اكس» لتنظيم رحلات سياحية إلى الفضاء في وقت لاحق، بينها رحلة في يناير 2022، والتي ستنقل بشكل خاص ثلاثة رجال أعمال إلى محطة الفضاء الدولية.

    طباعة