الحياة تعود إلى متنزهات ألمانية بعد شهور من الإغلاق

«أويروبا بارك» من أوائل المتنزهات التي استأنفت العمل. أرشيفية

تعيد متنزهات ترفيهية في ألمانيا فتح أبوابها أمام الجماهير تدريجياً بعد أشهر من الإغلاق بسبب جائحة كورونا.

وكانت حديقة «أويروبا بارك» الضخمة الواقعة في جنوب غرب ألمانيا من بين أوائل المتنزهات التي استأنفت العمل أمس.

وتستقبل الحديقة، الواقعة على نهر الراين على بعد نحو 30 كيلومتراً شمال مدينة فرايبورغ، الزوار لأول مرة منذ ستة أشهر كجزء من تجربة وافقت عليها ولاية بادن-فورتمبرغ.

ومن المقرر أن يستقبل المتنزه الأكبر على مستوى ألمانيا 10 آلاف شخص حداً أقصى يومياً في ظل شروط صحية صارمة. وفي الأوقات العادية، تبلغ السعة القصوى للحديقة ضعف هذا الرقم. وفي عام 2019 استقبلت الحديقة ما يقرب من ستة ملايين زائر.

وتأتي إعادة افتتاح المتنزه عقب حديقة «هايد بارك» الأصغر حجماً بالقرب من زولتاو في ولاية سكسونيا السفلى، والتي فتحت أبوابها في الأول من مايو الجاري بعد حكم قضائي، وفقاً لبيانات الاتحاد الألماني للمتنزهات الترفيهية.

وسيتعين على متنزّهات ألمانية أخرى الانتظار. وانتقد رئيس الاتحاد، يورجن جيفيرز، بشدة الإجراء، ووصفه بأنه «غير مقبول»، بينما فتحت حدائق الحيوان في بعض أجزاء من ألمانيا أبوابها منذ شهور.

وتخطط حديقة «تاونوس فوندرلاند» الواقعة غرب فرانكفورت لإعادة فتح أبوابها في الأول من يونيو المقبل لحاملي التذاكر الموسمية، ولعامة الجمهور في اليوم التالي، شريطة أن تظل أعداد الإصابة بـ«كورونا» منخفضة. وستستمر الحديقة في إغلاق المرافق الداخلية.

ولم تعلن ولايات كبيرة، مثل بافاريا وشمال الراين - ويستفاليا، بعد عن خططها لإعادة الفتح.

طباعة