التشارك الاجتماعي في ألمانيا يشهد تحسناً خلال «كورونا»

حتى لو كان هناك أفراد يتكالبون على شراء أوراق المرحاض، ويتشاجرون في الشوارع على جدوى إلزام ارتداء الكمامات، فإن التشارك الاجتماعي في ألمانيا شهد تحسناً منذ بدء جائحة كورونا.

وتبين ذلك من خلال نتائج استطلاع قاده عالم الاجتماع ألكسندر ديل وطلب من المشاركين أن يحددوا على مقياس يبدأ من 1 إلى 10 مدى تقييمهم لاستعداد الأفراد المحيطين بهم للمساعدة.

وارتفع التقييم من 7 نقاط في 2019 إلى 7.3 نقاط هذه المرة.

طباعة