«المهرجان» ينطلق 5 نوفمبر المقبل

13 أسبوعاً بين أحضان التراث في «الظفرة 2020»

صورة

كشفت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، عن أن مهرجان الظفرة 2020، سينطلق في 5 نوفمبر المقبل، بمدينة زايد بمنطقة الظفرة، مشددة على أنها ستتخذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، بالتعاون مع الجهات المعنية، لحماية صحة المشاركين والعاملين.

وسيستمر المهرجان، الذي ينظم برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حتى 29 يناير2021.

وقال القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، اللواء فارس خلف المزروعي، إن «مهرجان الظفرة، وبما يحمله من بعد تراثي وثقافي، يجسّد نهج المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واهتمامه بالموروث الثقافي، وصونه الهوية الوطنية وتعزيزها، وترسيخ قيمنا الأصيلة»، مشيراً إلى أن رؤية المهرجان مستمدة من مقولة المؤسس: «من لا يعرف ماضيه، لا يستطيع أن يعيش حاضره أو مستقبله».

من جانبه، قال نائب رئيس اللجنة، عيسى سيف المزروعي، إن فعاليات هذه الدورة الاستثنائية ستقتصر على مزاينة الإبل لفئتي المحليات والمجاهيم، ومزاينة الصقور والسلوقي وغنم النعيم، إضافة إلى سباق الخيول العربية الأصيلة، ومسابقة الصيد بالصقور، وبطولة سباق السلوقي العربي التراثي 2500 متر، ومسابقة الرماية، ضمن جدول ومواعيد كل فئة بواقع يومين نهاية كل أسبوع، ولنحو 13 أسبوعاً.

وأوضح أن الدورة الـ14 لن تشمل السوق الشعبي وفعالياته، حرصاً على السلامة العامة، وسلامة المشاركين والعاملين، في ظل الظروف الاستثنائية لمواجهة تحدي «كوفيد-19».

وأضاف عيسى سيف المزروعي أن إدارة المهرجان، وبالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية في منطقة الظفرة، ستعلن تفاصيل المزاينات والمسابقات التراثية، خلال الفترة المقبلة، وفق خطة مشتركة تتضمن إجراء قياسات درجات الحرارة، وتعقيم جميع مواقع المزاينات والمسابقات في المهرجان يومياً، وإلزام جميع العاملين والمشاركين بضرورة إبراز نتيجة اختبار فيروس «كورونا»، على أن تكون سلبية مع ارتداء كمامات الوجه والقفازات، وفق إرشادات الجهات المختصة، والالتزام بالتباعد بين الأشخاص واللجان المختلفة، مع توفير المواد الصحية ومواد التعقيم المختلفة.


الدورة الـ 14 لن تشمل السوق الشعبي وفعالياته.

تفاصيل المزاينات والمسابقات التراثية، خلال الفترة المقبلة.

طباعة