"عشاء في السماء".. مع احترام التباعد الاجتماعي

سيصبح بإمكان من يريدون تناول الطعام في أجواء مختلفة زيارة مطعم بلجيكي معلق على ارتفاع 50 مترا إذ أعاد المطعم فتح أبوابه بعد فترة العزل العام للحد من انتشار فيروس كورونا مع الحرص على التباعد الاجتماعي بين زبائنه في السماء.
وبدأ مطعم "عشاء في السماء" في بلجيكا ثم انطلق إلى العالمية وأصبحت له فروع في نحو 60 دولة منذ افتتاحه عام 2006. وتقوم فكرته على جلوس الزبائن في مقاعد مع ربطهم بها جيدا يتحلقون حول طاولة مثبتة في رافعة بينما يتولى طهاة مشهورون إعداد الطعام أمام الزبائن وتقديمه لهم.
وكان المطعم المعلق يستوعب 22 شخصا يجلسون أمام طاولة واحدة لكن في زمن كورونا أصبح يستوعب ما يصل إلى 32 شخصا على أن يجلس كل أربعة منهم أمام طاولة. وتفصل بين الطاولات مسافة وأتيحت مساحة أكبر لحركة الطهاة ومقدمي الخدمة.
 وسعر الخدمة التي يقدمها المطعم 295 يورو (350 دولارا) للشخص أو150 يورو لحفلات بعد الظهر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

طباعة