أشادت بدور المرأة الإماراتية وإسهامها في بناء الوطن

«أم الإمارات»: القيادة وفرت كل معطيات تعزيز مكانة المرأة ودورها في المجتمع

صورة

أشادت سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، (أم الإمارات)، بالدور المهم للمرأة في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وإسهامها الفاعل في جهود الشركة، الهادفة إلى تعزيز القيمة وزيادة العائد الاقتصادي لدولة الإمارات.

جاء ذلك، في كلمة سموّها إلى موظفات شركة «أدنوك» بمناسبة «يوم المرأة الإماراتية»، التي ألقتها بالنيابة عن سموّها، وزيرة دولة مستشارة سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، خلال الاحتفال الافتراضي، الذي أقامته «أدنوك» بمناسبة «يوم المرأة الإماراتية»، الذي تم خلاله تكريم موظفات «أدنوك» لجهودهن وإسهامهن الفاعل في نمو وتطور الشركة، وكذلك في جهود التصدي لجائحة فيروس «كورونا».

وأكدت سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، في رسالتها، أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لم تأل جهداً في تقديم وتوفير كل المعطيات، التي من شأنها تعزيز مكانة المرأة وتفعيل دورها في المجتمع، إضافة إلى تحقيق المساواة ومنحها كل الفرص المؤاتية، لتأخذ دورها في المشاركة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، مشيرة إلى أن دولة الإمارات حققت أهدافاً فاقت التوقعات على صعيد تمكين المرأة، ما جعلها تحتل مكانتها المنشودة.

وثمّنت سموّها ما قدمته القيادة الرشيدة وحكومة دولة الإمارات من إنجازات باهرة، جعلتها في مصاف الدول التي استطاعت مواجهة جائحة «كوفيد-19» بأقل الخسائر، مشيدة بإسهام المرأة الإماراتية في مواجهة هذه الجائحة، وما قدمته من جهود في سبيل إنجاز مهامها الوظيفية، والقيام بمهام العملية التعليمية عن بُعد، إلى جانب الإشراف على رعاية الأسرة، والحفاظ على صحة وسلامة أفرادها.

وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك»، الدكتور سلطان أحمد الجابر: «نتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة، وإلى سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، (أم الإمارات)، على الدعم الكبير واللامحدود لتمكين المرأة الإماراتية، وإلهامها وتحفيزها للقيام بواجبها الوطني شريكاً أساسياً في مسيرة التنمية والازدهار في دولة الإمارات».

وأضاف: «من خلال إرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورؤية القيادة الرشيدة، وتوجيهات ودعم صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حققت (أدنوك) تقدماً كبيراً في مختلف جوانب أعمالها، من خلال نقلة نوعية شاملة أسهمت فيها كوادرنا البشرية رجالاً ونساء بدور محوري. وكان لتشجيع ودعم سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، دور أساسي في تمكين المرأة في (أدنوك)، وتعزيز مشاركتها في قطاع النفط والغاز».

ونوّه الجابر إلى نجاح «أدنوك» في الوفاء بأهدافها المتعلقة بتعزيز التوازن بين الجنسين، وتمكين المرأة، وضمان اندماجها في كوادرها، جنباً إلى جنب مع الرجل، وعلى قدر واحد من المساواة في جميع شركات المجموعة.

وأشاد الجابر بدور الكوادر النسائية في «أدنوك» في التصدي لجائحة «كوفيد-19»، والمحافظة على صحة وسلامة الكوادر البشرية، وضمان استمرارية واستدامة أعمال الشركة. وكانت «أدنوك» قد أعلنت في عام 2017 عن التزامها بزيادة نسبة تمثيل المرأة في الإدارة العليا إلى 15% بحلول عام 2020. ومنذ ذلك الحين، نجحت «أدنوك» في تجاوز هذا الهدف، حيث وصلت نسبة تمثيل المرأة في المناصب الإدارية العليا إلى أكثر من 16%. كما ارتفع عدد المهندسات بنسبة 90%، خلال الفترة نفسها، ليصل إلى 1062 مهندسة في مختلف مواقع الشركة.

طباعة