أول عرض أزياء في زمن كورونا.. بالكمامة والتباعد

صورة

لا عناق ولا حتى إرسال قبلات في الهواء، مع الحفاظ على مسافة كافية للتباعد الاجتماعي للجالسين في الصف الأول، والكمامات هي بطل العرض.

هكذا كان شكل أول عرض أزياء بارز تقيمه دار الأزياء الإيطالية الشهيرة دولتشي آند جابانا، أول من أمس، في عهد فرض فيه تفشي «كوفيد-19» قواعد جديدة على الجميع.

وأقيم العرض في إطار أسبوع الموضة لملابس الرجال في ميلانو بينما أقيمت بقية العروض رقمياً، وحضر عرض الأزياء المقام في الهواء الطلق عدد من الضيوف الذين وضعوا الكمامات، بينما قطع العارضون الممشى ثم وقفوا في حديقة، فيما كانت تفصلهم عن بعضهم مسافة متر على الأقل.

واستضاف الحرم الجامعي لمؤسسة هيومانيتاس البحثية العرض، وهي مؤسسة تحاول تطوير لقاح للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وهو مشروع تسهم دولتشي آند جابانا في تمويله.

وقال المصممان دومينيكو دولتشي وستيفانو جابانا إن الأمر استغرق منهما وقتاً طويلاً لاتخاذ قرار بشأن إمكانية تنظيم العرض من الأساس، لكنهما أرادا أن يرسلا رسالة تفاؤل مفادها أن إيطاليا وهي إحدى أكثر الدول التي شهدت إصابات ووفيات بالمرض، عادت للعمل من جديد.

واستوحى عرض أزياء الرجال لربيع وصيف 2021 لدولتشي آند جابانا في روتسانو جنوبي ميلانو ألوانه وتصاميمه من ساحل امالفي وزرقة البحر التي ظهرت درجاتها في التصاميم التي قدمتها الدار.

طباعة