تبث عبر أثيرها برامج جديدة ورسائل توعوية

«الأولى» تسعد مستمعيها بـ «العيد في البيت وقلوبنا عندكم»

عبدالله حمدان بن دلموك وعلياء بوجسيم حاضرين على أثير الإذاعة في العيد. من المصدر

تحت شعار: «العيد في البيت وقلوبنا عندكم»، أعدت إذاعة الأولى من شبكة الأولى الإذاعية التابعة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، مجموعة من البرامج الجديدة لاستقبال «العيد الصغير» (عيد الفطر) لتسعد مستمعيها، وتبث في نفوسهم الفرح والبهجة، وتوصل إليهم الرسائل التوعوية للتغلب على جائحة كورونا، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية والبقاء في المنزل، حرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين.

وحرصت إذاعة الأولى على تخصيص برامج مباشرة، تستقبل فيها اتصالات المعايدة، وتعكس أجواء اجتماعية عبر دفء أثيرها، ابتداء من صباح اليوم الذي يصادف أول أيام «العيد الصغير».

وسيرافق برنامج «صابح العيد»، وهو من تقديم علياء بوجسيم وأمل الملا، المستمعين من الثامنة ولمدة ساعتين في صباح أول أيام العيد، ليفتح أبواباً للحوار حول خطط المستمعين، وكيفية قضائهم اليوم في أجواء عائلية منزلية تتماشى والتعليمات والتوجيهات الاحترازية. كما يطرح البرنامج أيضاً فكرة: ما العبر والدروس التي ستحفرها ذاكرة كل فرد منا في وسط هذا العيد؟

«الله يسلمنا وياكم»

أشارت الإذاعة إلى أن برنامج «إن سمعنا كلامكم هانت عليكم» سيبدأ في الرابعة عصراً، وهو من تقديم سماح العبار. ويتيح البرنامج الاجتماعي المجال للمستمعين لتقديم معايداتهم والحديث عن أجواء العيد في البيوت، ويذكرهم بأهمية التقيد والالتزام بساعات الحجر الصحي.

ويواصل برنامج «الله يسلمنا وياكم» الذي يقدمه العقيد راشد بن ظبوي، من القيادة العامة لشرطة دبي - الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، دوره في رفع الوعي المجتمعي، ويركز خلال لقاءاته في يوم العيد مع عدد من القيادات الشرطية ورجال خطوط الدفاع الأولى من القيادة العامة لشرطة دبي، على عملهم، مع المباشرة في توجيه الرسائل التوعوية بأهمية الالتزام بالإجراءات والتعليمات وإعطاء نصائح تفيد سلامة المواطنين في العيد، في ظل مواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك من الخامسة حتى السادسة مساء.

وتبدأ برامج ثاني أيام العيد مع «عساكم من عواده» الذي يقدمه حميد بن ذيبان من منزله، ويحاوره فيه فهد علي. ويهدف البرنامج إلى إثراء المستمع بالمعلومات التراثية، ويركز على البيئة البحرية الإماراتية.

الشعر يعود

يذاع برنامج الشعر «العيد لول»، وهو من تقديم سيف بن سليمان العصري، ويحاوره حمد الشامسي. وتعوّد مستمعو «الأولى» سماع هذا البرنامج في كل عيد، والذي يتناول باقة من الموضوعات في الشعر الشعبي، والتعريف بأهم رموزه، إضافة لإلقاء القصائد الشعبية وسرد قصصها. وتتنوع فواصل العيد، ومنها فاصل السنع الذي يتحدث فيه الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عبدالله حمدان بن دلموك، عن ظروف المعيشة التي لم تكن تخلو من صعوبات في الماضي مستدلاً بأيام من الماضي شهدت انتشار الأمراض، وكيف كانت تلك الظروف حافزاً للتعاضد والتكافل. ومن خلال حديث السنع، يذكّر بن دلموك بأهمية احترام القانون والتزام التعليمات، مسلطاً الضوء على التكافل الذي أظهره أبناء الإمارات خلال الظرف الراهن، والذي يعد جزءاً من شخصيتهم وإرثاً تناقلوه ومضوا على نهجه.


فواصل

أعلنت إذاعة «الأولى» أنها تستكمل في العيد دورها الوطني بالفواصل التوعوية، التي توجه المستمعين بضرورة الالتزام والحفاظ على سلامتنا وسلامة من حولنا، وتقديراً لأمر القيادة وجهود خطوط الدفاع الأولى.

ويتحدث فاصل كلمة لإذاعة الأولى عن واجبنا الوطني، الذي يتمثل في الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، والتزامنا بالبقاء في المنزل.

من خلال حديث السنع، يذكّر بن دلموك بأهمية احترام القانون والتزام التعليمات.

برنامج «عساكم من عواده» يهدف لإثراء المستمع بالمعلومات التراثية الإماراتية.

طباعة