خوذة عملاقة لتنقية الهواء من فيروس «كورونا»

خلال الفترة الماضية تبنّى كثير من الناس إجراءات متطرّفة لحماية أنفسهم من الفيروس منها ارتداء بدلة المواد الخطرة في الأماكن العامة. أرشيفية

تتحوّل جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19) الحالية وإجراءات التعامل معها إلى نمط الحياة الطبيعي لفترة طويلة، وفق رأي عدد من الخبراء.

ولهذا تروّج شركة «في واي زد آر تكنولوجيز» حالياً عبر حملة للتمويل الجماعي لخوذة عملاقة تعمل على تصفية الهواء للتخلص من فيروس «كورونا» المستجد المسبب للجائحة. وتختبر الشركة حالياً مدى تقبل الناس لاتخاذ احتياطات إضافية، وتطبيق تغييرات جذرية على أساليب حياتهم لحماية أنفسهم من العدوى.

تحيط خوذة «بيو في واي زد ار» بإحكام على رأس الشخص الذي يلبسها وتغطيه بشكل واضح، تستخدم الخوذة مروحة صغيرة مزودة بمرشح «إن 95» للمحافظة على تدوير الهواء ضمن الخوذة. وأعلنت الشركة أنها طورت نموذجاً أولياً من الخوذة، وحددت السعر المتوقع لها بقيمة 171 دولاراً.

لكن يجب التأكيد أن الدراسات الحالية لم تحدد بشكل واضح مدى فاعلية كمامة «إن 95» في منع انتشار العدوى بفيروس «كوفيد-19»، ولكن يوجد إجماع متصاعد بين العلماء على فائدتها النسبية.

وبحسب «مرصد المستقبل»، التابع لمؤسسة دبي للمستقبل، فإن الشركة المطورة للخوذة متفائلة بأنها ستتمكن من توفير الخوذة للممولين لها بحلول نهاية شهر مايو الجاري. ونتيجة معاناة العالم الشديدة من جائحة «كورونا» المستجد، فإن كثيراً من الناس مستعدون لتجريب أي شيء.

وخلال الفترة الماضية تبنى كثير من الناس إجراءات متطرفة لحماية أنفسهم من الفيروس، منها ارتداء بدلة المواد الخطرة في الأماكن العامة، لكن الخبراء أوضحوا أن هذه البدلات الضخمة لن تكون فاعلة دون تعلّم استخدامها بالطريقة الصحيحة.

 

طباعة