هاجس الفقر في الكبر يؤرّق الألمان

    أظهر استطلاع للرأي أن واحداً، من بين كل شخصين في ألمانيا، يخشى من التعرض للفقر في الكبر، وأن كثيرين لا يمتلكون الوسائل التي يستطيعون بها مواجهة هذا الفقر.

    أجرى الاستطلاع معهد إيبسوس المتخصص، بتكليف من مصرف دويتشه بنك، الذي نشر نتيجته أمس.

    ووفقاً للاستطلاع، فإن قطاعات واسعة من السكان في ألمانيا أصبحت على قناعة بأن راتب المعاش القانوني الذي تحصل عليه بعد التقاعد، لا يكفيها، «حيث ترى ثقة مهتزة نوعاً ما في المعاشات القانونية».

    ويأمل 17% ممن شملهم الاستطلاع في سن 20 إلى 65 عاماً أن يكفي راتب التقاعد القانوني لتوفير رعاية كافية لهم في الكبر، في حين أن 70% يعتقدون أن هذا المصدر المالي لا يكفي سوى لتوفير رعاية أساسية.

    وتوقع 54% أن ينهار نظام المعاشات القانوني، عاجلاً أو آجلاً، وعلى هذا الأساس ازدادت القناعة وسط الألمان بأنه من الضروري أن يؤمّنوا أنفسهم لدى شركات تأمين، لسن ما بعد الشيخوخة.

    طباعة