عززت ريادتها عاصمة إقليمية للموضة ومركز جذب للعلامات التجارية العالمية

دبي منصة «كريستيان ديور» في الشرق الأوسط

اختيار دبي للكشف عن مجموعة من الأزياء التي صممتها الدار يعكس نجاحاً نوعياً لاستراتيجية دبي لتعزيز ريادتها في عالم الأزياء. من المصدر

اختارت دار «كريستيان ديور» العالمية دبي لإقامة أول عرض أزياء تنظمه في منطقة الشرق الأوسط، وعقدته أخيراً بحضور كبير من داخل دولة الإمارات وخارجها، في إشارة إلى تنامي مكانة دبي عاصمة إقليمية للأزياء والموضة، ومركز جذب للعلامات التجارية الأشهر عالمياً، ووجهة مفضلة للتسوّق يقصدها ملايين الزوار على مدار العام، لما تمتلكه من مراكز تسوق راقية تضاهي الأحدث والأبرز عالمياً.

قرار «ديور» اختيار دبي للكشف عن مجموعة من الأزياء التي صممتها الدار خصيصاً لهذه المناسبة والمتوائمة مع أذواق وتقاليد هذا الجزء من العالم ضمن مجموعتها لربيع وصيف 2019، يعكس نجاحاً نوعياً لاستراتيجية دبي التي بدأت في تنفيذها منذ أعوام عدة لتعزيز ريادتها على المستويين العربي والعالمي في قلب هذا القطاع، وتوَّجت تلك الاستراتيجية بإطلاق عدد من المبادرات لتطوير موقعها عاصمة للتصميم في العالم عبر إنشاء حاضنات إبداعية تلبي احتياجات الصناعة وتدعم المواهب الشابة.

ويشير اختيار الدار الفرنسية العريقة دبي مقراً لأول عرض أزياء لها في المنطقة، إلى جملة النجاحات التي حققتها الإمارة ودعمت مكانتها في مجال الإبداع والتصميم، بدايةً من تبنّي إطار تشريعي متكامل لدعم نمو قطاع التجزئة، وتطوير نموذج فريد لإعادة صياغة مفهوم التسوّق بما يتماشى مع فكر الإمارة المستقبلي، وصولاً للإجراءات والقرارات التي تم تطبيقها بهدف بناء مكانة متميزة للإمارة في قطاع التصميم الإبداعي على النحو الذي يتماشى مع الموروث الثقافي والتراثي لدبي ودولة الإمارات.

وخلال العرض، اتضح تأثُّر المديرة الفنية لدار «ديور» ومصممة الأزياء العالمية، ماريا غراتسيا كيوري، بالشخصية المميزة لدبي، حيث ظهرت التصاميم على نحو يحاكي ملامحها بوصفها مدينة عربية ذات طابع عالمي، وهو الاتجاه الذي استثمرت فيه دبي بقوة خلال الفترة الماضية، ما أدى إلى اعتبارها الوجهة المثلى لتصاميم الأزياء المحتشمة بطابع عصري لا يخلو من الحداثة والإبداع بما يعكس قدرة الإمارة على توجيه العلامات التجارية العالمية إلى الاحتياجات النوعية التي تتماشى مع الطبيعة الخاصة بالمنطقة.

طباعة