«بستان لبنان» على أنغام الموسيقى الإيطالية

مستلهماً عراقة وسحر الموسيقى الإيطالية انطلق مهرجان البستان الدولي للموسيقى والفنون الأدائية في دورته الـ26 في لبنان. وتحمل الدورة الجديدة للمهرجان عنوان «كريشندو» التي تعني التدرج التصاعدي للموسيقى، وهو ما جرى بالفعل في حفل الافتتاح الذي امتد أكثر من ثلاث ساعات في بيت مري بمحافظة جبل لبنان مساء 12 فبراير الجاري.

وقسّم المنظمون الحفل إلى خمسة أجزاء، وبالتالي إلى خمس مقطوعات كانت تصاعدية في زخم العزف فيها، ورغم مرور مئات السنين على تأليف هذه المقطوعات إلا أنها وجدت طريقها بسهولة إلى آذان ووجدان جمهور المهرجان وكأنها لاتزال تنبض بالحياة.

وكانت البداية مع تحية خاصة لصديقة المهرجان الأديبة والناقدة الراحلة مي منسى، وذلك في لفتة وفاء أشاعت أجواء من الشجن بالحفل تجاه منسي التي طالما دعمت المهرجان وساندته بكلماتها وحضورها.

بعدها اختار قائد اوركسترا البستان الأكاديمية المايسترو جيانلوكا مارسيانو، وهو في الوقت ذاته المدير الفني للمهرجان، مقطوعة بعنوان «اوبوا كونشرتو ان سي ماجور» للإيطالي دومينيكو تشيماروزا كانت نجمتها العازفة على آلة الأوبوا سانيا روميتش التي تألقت في تناغمها مع الأوركسترا.

وتوالى العزف المنفرد بمصاحبة الأوركسترا مع عازف الكمان النيوزيلندي بنيامين بيكر، ثم عازفة التشيلو الإيطالية الشهيرة ميريام براندي، وبعدها عازف الكمان الروسي مكسيم نوفيكوف.

وكان مسك الختام مع «تنويعات على لحن روكوكو» للمؤلف الروسي بيتر إليتش تشايكوفسكي مستوحاة من مذهب الروكوكو المعماري الذي تأثرت به الموسيقى الكلاسيكية في القرن 18.

ويستمر المهرجان حتى 17 مارس المقبل بمشاركة نحو 200 فنان وعازف وراقص يقدمون نحو 20 حفلاً.

 

طباعة