الزنك يقلل نزلات البرد

أفادت مجلة «بريجيته» الألمانية بأن هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى أن إمداد الجسم بعنصر الزنك يمكن أن يقلل من حدة وفترة الإصابة بنزلات البرد.

وأوضحت المجلة الألمانية أنه يشترط للوصول إلى هذه النتيجة تناول 75 ميكروغراماً من الزنك في أول 24 ساعة من ظهور الأعراض، كما أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين تناولوا الزنك لمدة ستة أشهر كانوا أقل معاناة مع نزلات البرد، وأقل حاجة للعلاج بالمضادات الحيوية.

ولكن على الجانب الآخر، يرى المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر أن زيادة جرعة 75 ميكروغراماً من الزنك عن الكمية المسموح بتناولها خلال اليوم، والتي تبلغ 25 ميكروغراماً على الأكثر، قد تنتج عنها آثار ضارة.

وتذكر المجلة أن تناول أكثر من 100 ميكروجرام من الزنك يومياً يمكن أن يتسبب في القيء والإسهال، كما أن الاستمرار في إمداد الجسم بكميات زائدة بشكل يومي يمكن أن تؤدي إلى الإضرار بنظام المناعة.

وبدلاً من تناول أقراص الزنك، قد يكون من الأفضل الاعتماد على العلاجات المنزلية لنزلات البرد والسعال والتهاب الحلق لتخفيف هذه الأعراض، كما أن اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على فيتامين C وفيتامين A والألياف والفواكه والخضراوات يعتبر أفضل من تناول أقراص الزنك.

 

طباعة