بينالي الشارقة للأطفال يقدم ورشاً فنية لـ 3900 طفل في 7 بلدان

استعداداً لإطلاق دورته السادسة، تحت شعار «المستقبل بحدود خيالك»، نظم بينالي الشارقة للأطفال، سلسلة من الورش الفنية، بالتعاون مع شركة «المخترعون الصغار» في سبع دول عربية وأجنبية ضمت: المملكة المتحدة، الصين، لبنان، الأرجنتين، بنغلاديش، والمملكة العربية السعودية، إلى جانب الإمارات، استهدفت فيها أكثر من 3900 طفل من الفئة العمرية من ستة إلى 18 عاماً.

وجاءت الورش لتشجيع الأطفال من جميع أنحاء العالم على المشاركة في الدورة السادسة من البينالي، والتعبير عن إبداعاتهم بتقديم أفكار لاختراعات من وحي الخيال والواقع، إلى جانب تشجيعهم على التفكير بتحديات المستقبل، وكيف يمكنهم الإسهام في بناء المجتمع ومساعدة الآخرين من خلال أفكارهم الإبداعية.

وشارك في الورش من المملكة المتحدة 1143 طفلاً من مدينة لندن، ومن الصين، 2198 طفلاً، فيما عقدت في بنغلاديش ورشة عمل استهدفت 14 فتاة من منتسبات برنامج «سفيرات الفتيات من أجل السلام»، الذي أطلقته مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة نوفمبر الماضي، كما شارك 40 طفلاً من لبنان ضمن الورش الفنية التي نظمها البينالي في العاصمة بيروت، ومن الأرجنتين شارك 166 طفلاً في الورشة الفنيّة التي أقيمت في العاصمة بوينس آيرس.

وأقيمت الورش الفنيّة في ثلاثة محاور مختلفة، هي: مساعدة الآخرين، والبيئة، والإبداع والترفيه، وشملت عدداً من الأنشطة التفاعلية التي حفزت خيال الأطفال، وحثتهم على التفكير بماهية التحديات التي قد تواجههم في المستقبل، وكيف يمكنهم التصدي لها من خلال الابتكارات الإبداعية، وتحديد نقاط الضعف والقوة في اختراعاتهم وكيفية تطويرها بطريقة تتناسب مع الفكرة التي يسعون إلى تحقيقها. وكان بينالي الشارقة للأطفال قد قدم مجموعة من الورش الفنية في المملكة العربية السعودية، استهدفت 40 طفلاً، ضمن مشاركته في مشاركته في برنامج موسم الإبداع السنوي «تنوين»، الذي نظمه مركز الملك

عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء).


تحت شعار «المستقبل بحدود خيالك».

طباعة