110 آلاف ضيف احتفلوا مع «وجهة السعادة» بليلة رأس السنة

3 ملايين زائر للقرية العالمية في شهرين

صورة

نجحت القرية العالمية بدبي، في اجتذاب أكثر من ثلاثة ملايين ضيف في أول شهرين من موسمها الـ23 الذي انطلق في 30 أكتوبر الماضي.

وحققت الوجهة بأجوائها الاحتفالية والاستثنائية، نسبة 9/‏‏‏10 في مؤشر سعادة الضيوف ورضاهم على مختلف العروض والمهرجانات التي تقدمها القرية العالمية.

وأكدت البيانات الإحصائية لعدد الضيوف، خلال الفترة من 30 أكتوبر - 31 ديسمبر الماضيين، الزيادة اللافتة لشعبية الوجهة الترفيهية العائلية الرائدة التي استقطبت 110 آلاف ضيف احتفلوا مع «وجهة السعادة» بليلة رأس السنة.

وقال الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، بدر أنوهي: «عازمون على تحقيق أعلى وأفضل معايير التميز العالمية من خلال تقديم تجربة ثقافية وترفيهية غزيرة بمحتواها، ومتنوعة بأبعادها التي تعكس البعد الحضاري والتراثي للثقافات التي نستضيفها في القرية العالمية».

وأضاف أن «الزيارات المتكررة لضيوفنا والمتابعة الحثيثة لأنشطة وفعاليات القرية العالمية من قبل روادها يعود إلى قدرتنا على تقديم تجربة ثقافية وترفيهية في أجواء مريحة توفرها بنيتنا التحتية التي نستمر بتطويرها في كل موسم، وكذلك أجواء الاستكشاف والمغامرات والمرح التي تناسب كل أفراد العائلة».

وتابع أنوهي «لقد لمسنا أن ضيوفنا يثمنون التحسينات المستمرة في تجربة التسوق، والتعرف الى المأكولات والنكهات من حول العالم، وبالطبع خيارات الترفيه والتفاعل الثقافي والعروض الفنية التي تكاد تكون غير متناهية».

وأكد أن القرية العالمية «غدت وجهة عائلية عالمية بكل المقاييس؛ إذ تعد من أكبر المتنزهات الثقافية والحدائق الترفيهية على مستوى العالم. ونتوقع استقبال أعداد قياسية من الضيوف خلال الموسم الـ23، لكن الأهم تقديم تجربة ترفيه عائلية متجددة ومناسبة لكل الثقافات ونشر البهجة، ونحن سعداء بإسهامنا في تنويع وتعزيز المنتج السياحي الذي تقدمه الدولة لمواطنيها ومقيميها وزوارها من حول العالم».

حماقي ورقم قياسي

سجلت القرية العالمية، التي تضم أجنحتها المتعددة ثقافات نحو 78 بلداً، مساء 28 ديسمبر الماضي، رقماً قياسياً خلال الحفل الغنائي للنجم المصري محمد حماقي، مستقطبةً 130 ألف ضيف في ذلك اليوم.

وشملت الحفلات الغنائية التي قدمها الموسم حتى الآن كلاً من الفنانين: سميرة سعيد وعاصي الحلاني وعيسى المرزوق وحمد العامري وفؤاد عبدالواحد، إلى جانب مجموعة من العروض العالمية شملت حفلاً غنائياً لنجم موسيقى الـ«آر آند بي» جيسن ديرولو، وحضور خاص للنجم الهندي شاروخان. وسيكون ضيوف القرية العالمية على موعد مع حفل للنجم السعودي رابح صقر غداً.

احتفالات العام الجديد

وقدمت القرية العالمية خلال احتفالاتها بليلة رأس السنة، مجموعة من أضخم العروض والألعاب النارية والأنشطة والفعاليات التفاعلية، لتستقبل ما يزيد على 110 آلاف ضيف يوم الإثنين الماضي.

واستهلت الاحتفالات في الساعة الثامنة مساءً بالتزامن مع انتصاف الليل ودخول الصين في السنة الجديدة بحسب توقيت ذلك البلد، مع باقة من العروض الثقافية الصينية، والعد التنازلي مع الآلاف من الضيوف الذين احتشدوا أمام المسرح الرئيس في القرية العالمية، والألعاب النارية. وتوالت الاحتفالات خلال الليلة لتشمل الاحتفال مع تايلاند وبنغلاديش والهند وباكستان وروسيا.

وجاءت الاحتفالات بليلة رأس السنة مع انتصاف الليل في الإمارات لتكون الأضخم من نوعها، شملت مجموعة من العروض الأضخم والعد التنازلي على شاشة عجلة العالم، التي تعد أكبر شاشة مثبتة على عجلة في العالم، ليليها أضخم عرض للألعاب النارية الذي أبهر الضيوف.


عروض من الشرق والغرب

تواصل القرية العالمية تقديم حزمة من العروض الترفيهية الفنية المتنوعة التي تجمعها في وجهة واحدة وتمتلك حقوقها الحصرية، لتؤكد تنوعها الثقافي، واحتفاءها بفنون الشرق والغرب. وتشمل فعاليات القرية العالمية الترفيهية عروض «سوبر لوب» الشيّقة التي تقدم مرات عدة يومياً، والعروض العالمية الكبرى مثل «ماليفو» من الأرجنتين، وعرض «إيربن كرو» من الفلبين. كما تقدم القرية العالمية إنتاجها الخاص من العروض الفنية، مثل عروض جلوبو واليمانتل وليالي بولود من خلال عارضين مقيمين تم اختيارهم من بلدان مختلفة حول العالم.

كما تستمر ثقافة الابداع في المأكولات العالمية، وتقديم كل ما هو جديد عبر تجارب مطابخ من حول العالم، لتمثل ما تقدمه القرية العالمية مهرجاناً للمأكولات والابتكار والاحتفاء بثقافات الشعوب الممثلة بأطباقهم وأطعمتهم الممتدة من تقاليد وعادات اجتماعية وثقافية.

78

بلداً حول العالم، حاضرة بثقافاتها وعروضها في أجنحة القرية.

طباعة