«جروتا جيجانتي».. أكبر كهف مفتوح للزيارة في العالم - الإمارات اليوم

تشير الأبحاث إلى أنه نشأ قبل 10 ملايين سنة في إيطاليا

«جروتا جيجانتي».. أكبر كهف مفتوح للزيارة في العالم

استقبل كهف جروتا جيجانتي أكثر من 100 ألف سائح خلال عام 2017. د.ب.أ

على الرغم من عدم وجود إعلانات سياحية كثيرة في المنطقة الجبلية، التي تبعد نحو 20 دقيقة من مدينة تريست، إلا أنها تضم أكبر كهف مفتوح للزيارة في العالم، بالقرب من بلدة سجونيكو في إيطاليا.

وتبلغ سعة القاعة الكبيرة في الكهف نحو 600 ألف متر مكعب، ويصل ارتفاعه إلى 107 أمتار في أعلى نقطة له، ويمتد بعرض 65 متراً ويبلغ طوله 130 متراً، وتم تسجيل كهف جرونا جيجانتي كأكبر كهف في العالم متاح لزيارة السياح في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 1995، بالطبع هناك كهوف أكبر، إلا أن المفتوح أمام الزيارة السياحية أصغر من كهف جروتا جيجانتي، ولا يمكن للسياح تصور هذه الأبعاد إلا بعد النزول إلى الكهف.

ويبدو مدخل الكهف مثل أحد المتاحف، وبعد شراء تذاكر الزيارة يدخل السياح إلى غرفة من طابقين يتم فيها شرح تاريخ الكهف. وحذرت المرشدة السياحية، فريدريكا بابي، السياح من التقاط الصور أثناء النزول، لأن الدرج حاد جداً، وقد يتعرض المرء للانزلاق.

وتستمع المجموعة السياحية لشرح فريدريكا بابي، ويخيم الصمت على الجميع نظراً إلى غرابة مدخل الكهف، وهناك أضواء تنير الدرج والجدران، التي تبدو أسطحها المتضخمة مثل مئات من طبقات الشموع، ويصعب على السياح اكتشاف مدى الكهف خلال الأمتار الأولى، لأن الممر ينحدر لأسفل ويمتاز الكهف بأنه متعرج جداً.

عمق كبير

وأضافت المرشدة السياحية أن العقل لا يمكنه تصور أبعاد الكهف، ويهوّن البعض من عمق الكهف الكبير، وينزل 500 درجة إلى أعمق نقطة في الكهف، ويشاهد القاعة الرئيسة، في حين ينتاب الخوف البعض الأخر. وأكدت المرشدة السياحية أن هذا الكهف من عمل الطبيعة، ودائماً ما تأخذ المرشدة الإيطالية، البالغة من العمر 40 عاماً، فترات راحة لكي تشرح للسياح الكثير من التفاصيل عن الكهف، الذي تشير الأبحاث إلى أنه نشأ قبل 10 ملايين سنة، إلا أنه تم اكتشافه من الخارج في عام 1840 عند البحث عن مصادر مياه جديدة لمدينة تريست، وتم استكشافه ودراسته عام 1890.

تم افتتاح كهف جروتا جيجانتي أمام الزيارة السياحية منذ عام 1908، ويعتبر هذا الكهف واحداً من أكثر من 6000 كهف في منطقة فريولي فينيتسيا، التي تعتبر من أكثر المناطق التي توجد بها كهوف في إيطاليا، نظراً إلى أن الجبال هنا تتكون من الأحجار الجيرية والدولوميت الغنية بالكربونات، والتالي فإنها قابلة للذوبان في مياه الأمطار.


صواعد

يصل ارتفاع أعلى صواعد الكهوف إلى 12 متراً، وعند النظر إليه لمدة دقائق يصعب على المشاهد تصديق أن هذا من صنع الطبيعة، وقد تشكلت هذه الصواعد على مدار 150 ألف سنة، وقد طلبت المرشدة السياحية من المجموعة المرافقة لها إغماض العين والاستماع إلى صوت الكهف، حيث وصلت المجموعة بالفعل إلى أدنى نقطة في الكهف.

الوقت متوقف

يبدو أن الوقت قد توقف في كهف جروتا جيجانتي، فمنذ ملايين السنين تسود درجة الحرارة نفسها، نظراً إلى أنه لا توجد به رياح ولا أمطار، ولكن انتشرت به الإضاءة والدرج وحاويات القمامة، لاستقبال الزيارات السياحية، ولايزال الباحثون يعملون على اكتشاف الكهف، فبعد 500 درجة أخرى صعوداً يصل السياح إلى الجبال الهادئة.

600

ألف متر مكعب سعة قاعته.

1840

العام الذي تم اكتشاف الكهف فيه.

6000

كهف في منطقة فريولي فينيتسيا.

طباعة