يستقطب آلاف الزوّار يومياً بقيرغيزستان

جناح الإمارات.. محطة جذب في مهرجان الألعاب البدوية العالمية

صورة

يستقبل جناح دولة الإمارات في فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان الألعاب البدوية العالمية بمدينة ايسيكول في جمهورية قيرغيزستان، آلاف الزوّار يومياً، ليطلعوا على ما يقدمه الجناح من أعمال متنوّعة تتمثل في عناصر التراث المعنوي (فنون العيالة، التغرودة، فن العازي، القهوة، الرزفة، السدو، والصقارة)، إلى جانب الحرف اليدوية، ومجلس الضيافة، وعروض الصقارة الإماراتية، والفنون الشعبية.

زار رئيس وزراء جمهورية قيرغيزستان، محمد غالي أبولغازيف، جناح دولة الإمارات المشارك في المهرجان، وأشاد بحجم المشاركة الإماراتية وتميزها بما تقدمه من ثقافة وتراث.

وجال غالي في أروقة الجناح، وزار معرض صور الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتوقف عند مقولاته المترجمة إلى اللغتين القيرغيزية والإنجليزية، واطلع كذلك على عناصر التراث المعنوي التي سجلتها دولة الإمارات في «اليونسكو».

كما زار رئيس وزراء قيرغيزستان المجلس الشعبي وركن القهوة العربية، وشاهد عروض فرقة أبوظبي للفنون الشعبية التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وعروض الصقارة. واطلع على منتجات حاميات التراث من الاتحاد النسائي العام، اللواتي يقدمن عروضاً حية لإنتاج السدو والخوص وصناعة الملابس الإماراتية والتلي، إلى جانب المأكولات الشعبية وركن مستلزمات العروس الإماراتية.

وقال مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي عبدالله بطي القبيسي، إن دولة الإمارات تشارك للدورة الثانية على التوالي في المهرجان، بهدف صون التراث الشعبي والثقافي، مشيراً إلى أن الجناح يقدم العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية والحرفية والفنية المختلفة، إلى جانب المشاركة في المسابقات الرياضية مثل الرماية والسلوقي وغيرهما.

وأشار إلى أن المُشاركة الإماراتية تأتي في إطار الاحتفاء المتواصل بـ«عام زايد»، والحرص على التنوّع الثقافي والانفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى، ومدّ جسور التواصل والمحبة والسلام مع الشعوب كافة، علاوة على إبراز التراث الإماراتي والترويج له في أهم المهرجانات والفعاليات الدولية التي تُسهم في تعزيز الحوار والتفاهم والتسامح بين الأديان والثقافات.

وأضاف القبيسي أن دولة الإمارات تشارك دولاً كثيرة في أنشطتها الثقافية والتراثية المتنوّعة، إذ تهدف جميع المشاركات إلى خلق جسور التعاون بين الدول، من خلال الملفات التراثية المشتركة، مثل الصقارة والرماية والخيول والإبل والسلوقي والفنون الشعبية وغيرها.

وأكد القبيسي أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي تسعى دائماً إلى تقديم كل ما هو جديد، ويسهم في إبراز تراث الإمارات بجميع جوانبه سواء من خلال فنون الحرف اليدوية النسائية، أو البيئة البحرية والصحراوية، أو الفنون الإماراتية الشعبية، وتحرص على صون التراث والثقافة الشعبية والترويج لها محلياً ودولياً، ونقلها للأجيال المتعاقبة.

وحصد السلوقيان «علقم» و«تيزاب» المركزين الأول والثاني في سباق السلوقي المقام بمهرجان الألعاب البدوية العالمية.


عروض رماية

أبهرت عروض الرماية التي يشارك بها الفارسان الإماراتيان محمد راشد ومحمد سلطان، جمهور مهرجان الألعاب البدوية العالمية، ويشارك الفارسان في بطولات الرماية لمسافات 40 و70 متراً.