زوّار المهرجان يستمتعون بتزيينه

الألعاب النارية فعاليات مميزة كل يوم. من المصدر

تشكل الألعاب النارية، إحدى الفعاليات الرئيسة لمهرجان دبي للتسوق،2010 حيث يتجمع على ضفاف خور دبي، مساء كل يوم، الآلاف من الجماهير التي تحرص على مشاهدة الألعاب النارية، وهي تنطلق إلى السماء، لتشكل أجمل وأروع اللوحات الفنية التي تتمازج وتتداخل فيها الألوان بطريقة لافتة، فيما تتعالى الهتافات كلما تسارع إطلاق الألعاب النارية واتسع مداها.

وتأتي الألعاب النارية برعاية مجموعة الزرعوني، لتكمل المشهد الساحر على ضفاف الخور، ويستمتع زوار المهرجان بأمسيات مميزة في الهواء الطلق، ورافقت العروض المهرجان منذ دورته الأولى في ،1996 فيما تعد المجموعة شريكاً أساسياً في النجاح الذي تحققه هذه العروض، والإقبال الكبير على مشاهدتها من الكبار والصغار معاً، وتعوّد زوّار المهرجان على متابعتها والاستمتاع بمشاهدتها.

وتعزز الألعاب النارية الأجواء الاحتفالية التي يعيشها الجميع خلال الحدث الضخم. وتشهد عروض الألعاب النارية إقبالاً كبيرا من الجمهور كل عام، مع إضافة عنصري الابتكار والتجديد في كل مرة، لتمتع الجمهور وتتلاءم مع السمعة العالمية المتميزة التي بات يحتلها مهرجان دبي للتسوق واحداً من أبرز فعاليات التسوق والترفيه في العالم.

طباعة