«زايد والحلم» في بيروت

المسرحية تقدم لوحات فنية عدة.                 من المصدر

تقدم مسرحية «زايد والحلم» التي أنتجتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، يوم الخامس من فبراير المقبل في بيروت، أول عروضها خارج الإمارات، وسيتم افتتاحها رسميا يوم 12 من الشهر نفسه.

ولقي العمل الذي أنتج بمناسبة اليوم الوطني للدولة خلال ديسمبر 2008 نجاحا متميزا خلال عرضه في أبوظبي، وهو يحمل رؤية فنية مضيئة مستوحاة من مسيرة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن أصالة تراث المنطقة وعراقتها التي تحققت من خلالها قيمتان أساسيتان «الفنية والتاريخية»، حيث حمل العمل القيمة التراثية، وأعاد ضخها فنيا لمصلحة المجتمع الذي سيعيد تشكيل ذاته على طريق القيم والفن.

وكشف مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، محمد خلف المزروعي، أن عروض المسرحية الضخمة في بيروت تمثل باكورة العروض المرتقبة التي تخطط لها الهيئة في عدد من دول العالم. وقال «نفخر ونعتز بتقديم هذا الإنجاز المسرحي الرائع، عرفانا بما قدمه مؤسس الدولة وباني نهضتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ونفخر بتقديم هذا العمل في مختلف أنحاء العالم الذي يقدر كثيرا ما قدمه الشيخ زايد إلى بلده وشعبه وللأمتين العربية والإسلامية، وللإنسانية كلها أيضا».

ويسجل العمل المسرحي «زايد والحلم» من إبداع مسرح «كركلا» محطات تاريخية وتحولات حاسمة أرساها حكيم العرب مؤسس الاتحاد في تاريخ وطنه وأمته.

طباعة