10 آلاف شخص في حفل «ريهانا» بأبوظبي

ريهانا قدمت حفلاً مبهراً في «قصر الإمارات» تصوير: إيرك أرازاس

ودع أكثر من 10 آلاف شخص 2009 في ابوظبي على إيقاع أغنيات نجمة الغناء ريهانا التي أحيت حفلها الأول في منطقة الشرق الأوسط في حدائق «قصر الإمارات» في أبوظبي، تخلله عرض كبير للألعاب النارية، ومع عرض مسرحي خاص وتصاميم رقص لعدد من كبار مصممي الرقص في العالم قدمت هذه الفنانة التي تعتبر الأكثر شهرة بين نجوم الغناء في العالم عرضاً مبهراً تفاعل معه الجمهور الكبير الذي غنى ورقص حتى ساعات الصباح الأولى.

غنت ريهانا عدداً من اشهر أغنياتها القديمة والحديثة وركزت على أغنيتها الشهيرة « مظلة» التي حصلت على عدد كبير من الجوائز العالمية وحققت أعلى الإيرادات.

وبعد انتهاء الحفل شق الجمهور طريقه إلى منطقة ما بعد الحفل «لارومبا» للرقص على أنغام منسقي الموسيقى، واستمتع الجمهور بأنغام موسيقى «آر آند بي»، والموسيقى الإلكترونية لعدد من أشهر منسقي الموسيقى في العالم، يقودهم نجم الهيب هوب ومنسق الموسيقى جرين لانتيرن ونخبة من أمنسقي الموسيقى الإقليميين والدوليين.

وبـ1695 درهماً استقبل عشاق البوب في الإمارات العام الجديد مع «ريهانا» في سهرة خمس نجوم. وبلغت أسعار الحفل الذي تربع على رأس قائمة الأحداث الفنية المصاحبة لبداية العام في الامارات والمنطقة، من 395 درهماً للدرجة المرجانية التي تضمنت حضور الحفل في المنطقة العامة ودخول منطقة «لارومبا» بعده، وتدرجت الأسعار إلى 1695 درهماً لدرجة الشخصيات المهمة التي تضمنت الدخول إلى الحفل والوقوف أمام المسرح مباشرة، والدخول إلى منصة كبار الشخصيات، وتقديم مرطبات مجانية ووجبات خفيفة مجانية، إضافة إلى دخول خيمة منطقة «لارومبا» بعد الحفل، التي استضافت هذا العام وبشكل حصري فرق موسيقى الـ«دي جي» قبل وبعد الحفل، إضافة إلى ملك موسيقى الـ«هيب هوب دي جي» جرين لانتيرن الذي غنى مع مغنين من أمثال «إمينيم».

ويأتي هذا الحفل ضمن جولة «ريهانا» العالمية لترويج ألبومها الجديد «Rated R» الذي اطلق في نوفمبر الماضي، بدأتها من منطقة جذورها في البحر الكاريبي، وتعود بداية «ريهانا» التي حازت ما يزيد على 50 جائزة موسيقية مرموقة حتى الآن، وتمتلك أكبر رصيد من الأغنيات المنفردة في هذا العقد، إلى عام ،2005 حيث أصدرت ديف جام للإنتاج الموسيقي أول ألبومات ريهانا بعنوان«Music of the Sَ» الذي حظي باهتمام كبير نظرا لشعبية الأغنية الأولى «Pon de Repla»، وبعد عام واحد أطلقت ريهانا ألبومها الحاصل على جائزة البلاتينيوم للمبيعات الذي يحتوي على أغنانيات لم تقل أهمية وشهرة عن تجاربها السابقة.

اعتداء
 
خلال الأشهر الماضية، وبالتحديد منذ شهر فبراير الماضي، شغلت «ريهانا» 21 عاماً، اهتمام وسائل الإعلام العالمية، ولكن هذه المرة ليس بسبب أعمالها أو جولاتها الفنية، ولكن نتيجة لاعتداء صديقها المغني كريس براون بالضرب عليها، ونشر وسائل الإعلام صورة لها وهي متورمة الوجه تم تسريبها من محاضر الشرطة التي أجريت عقب الاعتداء، وخلال هذه الفترة التزمت «ريهانا» الصمت تماماً ولم تتحدث إلى وسائل الإعلام عن الموضوع، إلى ان خرجت عن صمتها في ديسمبر الماضي مؤكدة في حديث صحافي لمجلة «جلامور» ان «الأمر كان مهيناً بالنسبة إلي، لم ارغب في أن يرى احد هذه الصورة، شعرت بأني اخضع للاستغلال وأصبحت موضوع تسلية على الإنترنت»، مشيرة إلى ان الحادث جعلها «تضم صوتها إلى صوت ضحايا العنف المنزلي، وانها ستتكلم باسم النساء الشابات المعنفات».
طباعة