جائزة عوشة السويدي «فتاة العرب»: توسيع دائرة المشاركين من داخل الدولة وخارجها

أكد مجلس أمناء جائزة عوشة بنت خليفة السويدي «فتاة العرب»، حرص الجائزة في دورتها الثانية على أن تكون مختلفة عن الدورة السابقة.
وقالت الدكتورة رفيعة غباش، التي ترأست اجتماع المجلس الثالث الذي عقد مؤخراً، أن الجائزة حريصة في دورتها الثانية على أن تنوع المشاركات، وتوسيع دائرة مشاركين من داخل الدولة وخارجها، ما يعطي الجائزة قيمتها وحضورها الثقافي المتميز. 
وأضافت، أن شعار الدورة الثانية «دار الوصل» والذي جاء تزامناً مع احتفالات الدولة باستضافة إكسبو دبي 2020، والرسالة الملهمة التي يحمها الشعار أعطى حافزاً للمتنافسين على المشاركة لتصل رسالتهم الوطنية عبر هذه الجائزة التي تحمل اسم قامة شعرية كبيرة مثل «فتاة العرب».
وأشارت غباش إلى أن باب المشاركة في الدورة الثانية من الجائزة لا يزال مفتوحاً لغاية 30 يونيو الجاري، بمختلف محاورها، التي تتضمن: فرع القصيدة النبطية، وفرع الدراسة الأدبية عن شعر عوشة، وفرع إلقاء طلبة المدارس لإحدى قصائد عوشة عبر البريد الإلكتروني info@oshaaward.com،

مؤكدة أن نجاح الدورة الأولى ونسبة عدد المشاركات التي وصلت إلى لجان التحكيم، وجمالية التنافس أعطى رونقاً لفكرة الجائزة، وحافزاً في الوقت نفسه لأن تتميز الجائزة بحضورها لما تحمله من قيمة ثقافية كبيرة.
وأوضحت: "تزامن شعار الدورة الثانية مع احتفالات الدولة بعام الخمسين ومعرض إكسبو 2020 دبي، من روح قصائد عوشة التي أبدعتها مع محاولة توظيف اسم الوصل إبداعياً في النص المقدم".

طباعة