أطفال «الشارقة للكتاب» يتعرّفون إلى فن التنقيط

عرّف معرض الشارقة الدولي للكتاب زواره من الأطفال بفن التنقيط، خلال ورشة عمل قدمتها المدربة، سارة مزهر، وسلطت فيها الضوء على هذا الفن غير المألوف بالنسبة للأطفال، الذي انطلق من أستراليا منذ زمن بعيد، وفقاً للمدربة مزهر.

وأوضحت المدربة أن الرسم بالتنقيط يعد من أشكال الفن التجريدي، وله أدوات خاصة به، وهي عبارة عن أقلام ذات رأس رفيع يتم غمسها بالألوان، لتبدأ بعد ذلك عملية الرسم بطريقة التنقيط، مشيرة إلى أن هذه التقنية تعلم الطفل مهارة الرسم والتعبير عن ذاته وأحاسيسه، إلى جانب مساعدته في التخلص من التوتر الذي قد يصيبه في وقت الفراغ.

وقسمت المدربة الأطفال خلال الورشة إلى مجموعات، ووزعت عليهم رسومات مفرغة وأدوات الرسم بالتنقيط، لتخرج من بين أيديهم لوحات فنية عبروا من خلالها عن أحاسيسهم وانطباعاتهم حول ما تعلموه من هذه الورشة.

طباعة