عزة فهمي: الثقافة والتاريخ لا ينفصلان عن تصميم المجوهرات

أكدت مصممة المجوهرات والكاتبة المصرية، عزة فهمي، أن كتابتها لمذكراتها التي أصدرتها تحت عنوان: «مذكرات عزة فهمي.. أحلام لا تنتهي» عرفتها بنفسها، وكانت الخطوة الأهم في مسيرتها المهنيّة والفنية، مشيرة إلى أن الكتابة أعادتها إلى ذكريات طواها النسيان، ودونت من خلالها مسيرة تاريخية حافلة بالأحداث والإنجازات التي تستحق بكل جدارة أن تكون بين يدي القراء.

جاء ذلك، خلال جلسة حواريّة عقدتها هيئة الشارقة للكتاب مع الكاتبة ضمن فعاليات، معرض الشارقة الدولي للكتاب، وحاورتها فيها الكاتبة والشاعرة الإماراتية شيخة المطيري.

وعن البدايات والتجارب التي أرادت أن توثقها في مذكراتها، أوضحت فهمي أنها تكتب عن الجوانب التي لا يعرفها الناس عنها، ولم يطلع عليها الجمهور عبر وسائل الإعلام، مؤكدة أنها عمدت إلى إبراز الكثير من المواقف والشخصيات التي قابلتها في حياتها، وكان لها أثر كبير في حياتها.

وأشارت إلى أن الثقافة والتاريخ لا ينفصلان عن فن تصميم المجوهرات، وهو ما حمَّلها مسؤولية أن تكون مهنتها رسالة بحد ذاتها، لا مجرد حرفة.

طباعة