العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تكشف تنوّع مدارس وفنون نسخ القرآن عبر العصور

    مصاحف نادرة في ضيافة مكتبة كلباء

    الحمادي قدّم على هامش المعرض ورشة حول فن نسخ القرآن. من المصدر

    ضمن برنامج فعالياتها الرمضانية، نظّمت مكتبة كلباء العامة معرضاً لمخطوطات القرآن الكريم، عرضت خلاله 40 مخطوطاً، تكشف تنوّع المدارس والفنون المستخدمة في نسخ القرآن الكريم عبر العصور، خصوصاً في العصر العثماني.

    وجاءت المخطوطات من مقتنيات الخطاط علي الحمادي، الذي قدم على هامش المعرض ورشة عمل حول فن نسخ القرآن، والمهارات والأدوات اللازمة للكتابة، إذ درّب المشاركين على نسخ سورة قرآنية بخط النسخ، وباستخدام أدوات الخط العربي.

    وقال الحمادي إن «مبادرة عرض المصاحف التاريخية متاحة أمام كل أفراد المجتمع بشكل عام»، مشيراً إلى حرصه على اقتناء المصاحف النادرة، ورغبته في عرض مقتنياته القيّمة للجمهور، بهدف التنويه بأهمية المحافظة على هذا الإرث الذي يمثل علامة مضيئة في التاريخ الإسلامي. وأشار إلى أهمية المعرض للتحفيز على اقتناء مخطوطات القرآن، والعناية بإرثها، وتعليم أساليب كتابتها.

    ويأتي تنظيم المعرض وورشة العمل ضمن مبادرة مجتمعية، أطلقتها المكتبة لتسليط الضوء على أشهر مخطوطات القرآن التي كتبها الخطاطون في عصور تاريخية مختلفة.

    • 40 من مخطوطات القرآن يضمها المعرض.

    طباعة