عمر عبدالله: لا أفوّت أبداً «الشارقة للكتاب»

صورة

قال عمر عبدالله، الذي يحرص على زيارة معرض الشارقة للكتاب، كل عام، إنه لا يفوّت أبداً هذا الحدث السنوي، واصفاً إياه بأنه منصة استثنائية تجمع حولها النخب من مثقفين ومبدعين من مختلف أنحاء العالم، وتقدم للقرّاء باقة واسعة من الأعمال التي تلبي ذائقتهم.

وعن زيارته للدورة الـ39 من المعرض في مركز إكسبو الشارقة، أشار عبدالله إلى أنه اقتنى عدداً من المؤلفات، منها «القفص الذهبي» لهالة محمد غبّان، و«اتيكيت الأنوثة» لنورا خليفة البنخليل، وغيرهما من الأعمال. وأضاف: «لا أفوّت أبداً هذا الحدث، بل أسعى جاهداً لأن أكون حاضراً لاختيار العناوين المفضلة لي». وتابع عبدالله «أتمنى أن يواصل هذا المعرض تألقه ويمضي في بناء الأجيال، كما ابنتي الصغيرة التي أحملها بين يديّ والتي ستذكر يوماً أنها جاءت إلى المعرض مع والدها».

 

طباعة