باقات من الزهور وأفكار مستوحاة من تراث الإمارات

أطفال ملتقى الحمرية الصيفي يبدعون بالأصداف

الورشة درّبت المشاركين على وضع الأصداف في أطر فنية. من المصدر

تلقى الأطفال المشاركون في فعاليات ملتقى الحمرية الصيفي الـ26 تدريباً عن بُعد في تشكيل الأصداف، من خلال رؤى مبتكرة من الإبداع في تكوين لوحات فنية باستخدام الأصداف.

وتأتي ورشة استخدام الأصداف في الأشكال الفنية ضمن فعاليات نادي الحمرية الثقافي الرياضي «عطلتنا غير»، مساحة حرة لتوجيه الأطفال، خلال عطلتهم الصيفية للاستفادة من الأصداف، كون النادي مطلاً على شاطئ الحمرية، وبالإمكان استخدام الأصداف المتاحة في أشكال إبداعية.

وقدمت المدربة شيخة الشامسي، شروحاً نظرية وعملية للأطفال حول كيفية تلوين الأصداف، ووضعها في أطر فنية من الأشكال الجميلة.

وبعد التدريب، باشر الأطفال في ابتكار لوحات، ونفذوا على مدى فترة الورشة لوحات صدفية بأشكال عدة، من بينها باقات من الزهور، وأفكار أخرى مستوحاة من بيئة الإمارات وتراثها وعراقتها في أشكال الزينة وقوالبها.

من جهتها، أكدت نائب مدير ملتقى الحمرية الصيفي الافتراضي، ميثاء المهيري، أهمية هذه الورشة التي تفاعل معها الأطفال بشكل كبير، كما شاركت الأسر في حضورها والتصميم أيضاً.

وأوضحت أن «الرغبة الفنية دفعت الأطفال إلى التفكير جدياً بعمل قوالب جديدة في نهاية الورشة باستخدام الأصداف، إذ قدموا عدداً من الأعمال الفنية المميزة في نهاية الورشة».


ميثاء المهيري:

«الورشة شهدت تفاعلاً كبيراً من الأطفال، كما استقطبت العديد من الأسر».

طباعة