«فروزن».. طاقم المسرحية حزين بسبب إلغاء العروض

المسرحية مستندة إلى فيلم «ديزني» الشهير. ■ أ.ب

لن تعود «فروزن» المستندة إلى فيلم «ديزني» الشهير «إلى برودواي»، وهي أول مسرحية غنائية تعلن عن إلغاء عروضها بشكل دائم بسبب جائحة «كورونا»، كما قال فريق الإنتاج أول من أمس.

وعرضت المسرحية الغنائية 851 مرة منذ إطلاقها في مايو 2018 على مسرح سانت جيمس في نيويورك.

وكتب منتجو «فروزن» على «تويتر» إن طاقم العمل «حزين» بسبب الإغلاق وقرار التوقف عن عرضها.

ووفقاً لموقع «برودواي وورلد» المتخصص، حققت «فروزن» نحو 155 مليون دولار في شباك التذاكر، وشاهدها أكثر من 1.35 مليون شخص.

وفي وقت سابق، أعلن منتجو «بيتليجوس»، وهو عمل ضخم آخر، أنه لن تعود إلى المسرح، رغم أن عرضه كان من المقرر أن ينتهي في يونيو المقبل، حتى قبل تفشي «كوفيد-19».

كما أعلنت مسرحيتا «هانغ مان» التي لم تكن قد أطلقت بعد، و«هوز افريد أوف فرجينيا وولف؟» تعليقهما العروض.

وأوضح منتجو «فروزن» أنه لايزال ممكناً القيام بجولة في أميركا الشمالية أو الحفاظ على العروض في لندن وسيدني وهامبورغ وطوكيو.

ومن المقرر إطلاق العروض الأولى في نهاية أكتوبر في لندن وأوائل ديسمبر المقبلين في سيدني، ومن المفترض أن تبدأ جولة أميركا الشمالية في بوسطن في التاسع من سبتمبر المقبل.

 

طباعة