«الناشرين الإماراتيين» تسلط الضوء على قنوات البيع والنشر الإلكتروني

    نظمت جمعية الناشرين الإماراتيين ورشة عمل بالشراكة مع شركة «أوفردرايف»، لتسليط الضوء على قنوات البيع والنشر الإلكتروني، وتعريف الناشرين المشاركين في معرض الشارقة الدولي للكتاب، بآخر تطورات قطاع النشر في عصر التحوّل الرقمي.

    وأدار الجلسة - التي حضرها 20 ناشراً محلياً وإقليمياً - ستيفن روساتو، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال ومدير شركة «أوفردرايف» ومقرها ولاية أوهايو الأميركية.

    وتحدث روساتو عن النمو المتسارع الذي شهدته الشركة منذ تأسيسها في عام 1986لتصبح اليوم إحدى المنصات البارزة الرقمية العالمية، التي توفر موسوعة هائلة من الكتب الإلكترونية والصوتية والفيديوهات والدوريات، إلى 44 ألف مؤسسة عالمية، بما في ذلك المكتبات العامة والجامعات وتجار التجزئة.

    وأضاف أن «أوفردرايف» توفر جميع الوسائط الرقمية على منصة واحدة مخصصة للمدارس، وتستهدف الطلبة من رياض الأطفال إلى المرحلة الثانوية، وتخدم هذه المنصة نحو 8000 مكتبة في الولايات المتحدة الأميركية وحدها. وأشار إلى أنه يمكن تقسيم أعمال الشركة على قسمين: الأول منصة للاجتماعات والإقراض للمكتبات، والثاني قناة مبيعات للناشرين.

    من جانبه، قال المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين راشد الكوس: «تسعى جمعية الناشرين الإماراتيين إلى تعزيز دور الناشرين الإماراتيين في صناعة الكتاب بجميع أشكاله، من خلال برامج التدريب والتوجيه والمبادرات التي تدعم صناعة النشر في الدولة. وتكمن أهمية ورشة عمل شركة أوفردرايف في تسليط الضوء على أحدث التطورات في عالم النشر والتحوّل إلى منظومة المكتبة الرقمية وأهميتها بالنسبة للقرّاء والناشرين على السواء».

    طباعة