«اقرأ. احلم. ابتكر» تفتح أمام اليافعين عالم «وردي وأزرق»

    صالحة غابش خلال فعاليات حملة «اقرأ. احلم. ابتكر». من المصدر

    استضاف المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الكاتبة الإماراتية صالحة غابش، في جلسة نقاشية، ضمن فعاليات حملة «اقرأ. احلم. ابتكر»، التي أطلقها المجلس في عام 2013، بهدف تحقيق تقارب أكبر بين الأجيال الجديدة والكتاب، عقدت خلالها حواراً مع اليافعين، وقدمت قراءة حول كتابها الصادر عن دار صديقات للنشر والتوزيع «وردي وأزرق».

    وجمعت الجلسة التي عقدت في المدرسة الأسترالية الدولية بالشارقة، وامتدت على مدار ساعتين من الزمن، مجموعة من الطلاب والطالبات من الفئة العمرية (12- 13) عاماً، حيث استعرضت غابش أهمية القراءة، ودورها في بناء شخصية الإنسان وتنمية مهارته.

    وقالت غابش: «القراءة والمعرفة قادتا الكثير من بلدان العالم إلى النهوض والتطوّر، ولولاها لما كنا ننعم اليوم بالكثير من الابتكارات والاختراعات التي غيرت حياتنا، ونحن في بلاد تفتح أمام الأجيال الجديدة المجال للتفكير والحلم والإبداع، وما عليهم سوى التمسك بالمعرفة، والمواظبة على القراءة، ليكونوا قادرين على تحقيق تطلعات دولة الإمارات».

    طباعة