الطبول الإفريقية تضبط الإيقاع على فترتين طوال المهرجان

العروض تقام في أجواء مفعمة بالإيجابية. من المصدر

ينظم مهرجان الشارقة القرائي للطفل، سلسلة من العروض التفاعلية للعزف على الطبول الإفريقية، فعلى وقعها العالي تتبدّد الطاقة السلبية من نفوس المشاركين، ليتواصلوا مع المحيط الذي من حولهم بطريقة ممتعة وأكثر حيوية ونشاطاً.

وتقام العروض، التي تستهدف الأطفال من سن 3-9 أعوام، على فترتين صباحية ومسائية ضمن فعاليات الطفل في ورشة رقم 6، ويقدم العروض أعضاء من فريق مدرسة ديستوديو لفنون الأداء. وتحظى العروض الموسيقية الإيقاعية بتفاعل بين زوار مهرجان الشارقة القرائي للطفل، ففي أجواء حماسية مفعمة بالإيجابية يساعد أعضاء فريق مدرسة ديستوديو المشاركين في عملية العزف على إيقاعات الطبول الإفريقية، إذ تخصص طبل لكل مشارك يعزف من خلالها بتناغم وانسجام مع ضابطي الإيقاع، ومع فواصل إيقاعات طبول القارة السمراء، يستمتع زوار المهرجان بالمشاركة في رسم لوحات موسيقية.

طباعة