البدور يستعرض مستقبل الثقافة الإماراتية في الفجيرة

البدور (يمين) والجاسم خلال الندوة. من المصدر

نظمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية ندوة بعنوان «مستقبل الثقافة الإماراتية فرص وتحديات»، في مقر غرفة تجارة وصناعة الفجيرة؛ وحاضر فيها رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي بلال البدور.

وقال البدور خلال الندوة التي حضرها الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس الاتحاد الإماراتي لبناء الأجسام والقوة البدنية، إن «مفهوم الثقافة عبارة عن تراكم معارف يتلقاها الإنسان من محيطه كالقيم والعادات والدين والهوية وعناصرها والعلوم المحصلة التي تأتي من القراءة والسماع والمشاهدة والمحاكاة، بحيث يشكل لدى الفرد ذخيرة غنية تسهم في تشكيل وعيه المعرفي وأسلوب تفكيره ونمط حياته الاجتماعية».

واعتبر أن «مبادرات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات المتنوعة تعد انتصاراً للثقافة الإماراتية واللغة العربية»، مشيراً إلى أن الإمارات كرست العديد من المشروعات الثقافية التي تهتم باللغة العربية، باعتبارها أهم عنصر من عناصر الحفاظ على الهوية.

وحضر الندوة رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، خالد الظنحاني، وعدد من المسؤولين والمثقفين وجمهور كبير. واستهل مدير الندوة الدكتور سليمان الجاسم بالحديث عن اللغة التي تعد مقود الثقافة وأساساً من أساسيات المجتمع، إذ تنتقل بين الأجيال كأحد الأمور التي ترتبط بالتوارث بين الناس، فتظل الأفكار الثقافية مستمرة مع مرور الزمن، طالما يوجد أشخاص يحافظون عليها.

طباعة