ضمن فعاليات «نيودلهي الدولي للكتاب»

«ألف عنوان وعنوان» تُعرّف الناشرين الهنود بمشروعها

جانب من الجلسة الحوارية في المعرض. من المصدر

نظّمت مبادرة «ألف عنوان وعنوان» الإماراتية جلسة حوارية في معرض نيودلهي الدولي للكتاب الذي يحتفي بالشارقة ضيف شرف دورته الـ27، وذلك بهدف التعريف بمشروعها في دعم الناشرين وسوق النشر الإماراتية، ومساعدتهم على الوصول إلى العالمية.

وشارك في الجلسة، التي أدارتها مريم العبيدلي، كل من مجد الشحي مدير مبادرة «ألف عنوان وعنوان»، وطلال سالم مؤسس دار جميرا للنشر والتوزيع، وعلي الشعالي مؤسس دار الهدهد للنشر والتوزيع. وتناولت الجلسة تأثير مبادرة «ألف عنوان وعنوان» على المكتبة الإماراتية ومشروعها في دعم الناشرين الإماراتيين والمؤلفين الإماراتيين والعرب، وتعريفهم بمتطلبات أسواق النشر.

وتحدثت مجد الشحي عن فكرة تأسيس المبادرة التي جاءت بعد دراسة علمية حول احتياجات وتحديات سوق النشر الإماراتية وما تتطلبه لتصبح سوقاً محلية بأبعاد عالمية.

وقالت الشحي: «تقدم المبادرة الدعم للناشرين والمؤلفين على مستويين، الأول مستوى مادي لتخفيف عبء تكاليف النشر على الكاتب، والثاني مستوى فني تقني لوجستي، ويتمثل في مراجعة الكتاب وتصميمه ورسوماته، للتأكد من ملاءمتها للثقافة الإماراتية، خصوصاً الكتب الموجهة للأطفال».

واستعرض الكاتب والناشر طلال سالم مسيرته الأدبية التي بدأت منذ أكثر من 20 عاماً، وتحدث عن الصعوبات التي واجهها عندما كان يطبع كتاباته وينشرها بمفرده، وقال: «بعد أن بدأت الدولة بالاهتمام بسوق النشر ودعم الناشرين والمؤلفين، تخلّصنا من أعباء كثيرة، وباتت هذه العملية أكثر سلاسة، فمسيرة نشر الكتاب عملية طويلة ومعقدة ولا تقتصر فقط على الطباعة، بل تشمل التفاوض والرسم والتصميم والتوزيع، وهنا تكمن أهمية مبادرة (ألف عنوان وعنوان) في التخفيف من أعباء هذه الرحلة على الكاتب أو الناشر».

أما الناشر والكاتب علي الشعالي، فاعتبر أن سوق النشر تشهد تحديات كبيرة، ما يجعل من الدعم الذي تقدمه المؤسسات والمبادرات مثل «ألف عنوان وعنوان» في غاية الأهمية لاجتياز رحلة الكتابة والنشر والتوزيع بنجاح.

تاريخ الهند في أدب الرحلات العربي

نظّم جناح الشارقة المشارك في فعاليات المعرض، مساء أمس، ندوة حوارية تحت عنوان «الهند في أدب الرحلات العربي»، شارك فيها كل من الشاعر والروائي سلطان العميمي رئيس أكاديمية الشعر، والكاتب والروائي ناصر الظاهري، والكاتب د. محمد بن جرش، الأمين العام لاتحاد الكتّاب والأدباء بالإمارات، وأدارتها الشاعرة شيخة المطيري.

طباعة