سلطان العميمي: إقبال كثيف على «أمير الشعراء» - الإمارات اليوم

الموسم الثامن يستقبل القصائد حتى نهاية الشهر الجاري

سلطان العميمي: إقبال كثيف على «أمير الشعراء»

سلطان العميمي: «البرنامج يهدف إلى تحفيز الحراك في مشهد الشعر العربي المعاصر».

أكد مدير أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، سلطان العميمي، أن الموسم الثامن من مسابقة «أمير الشعراء» يشهد إقبالاً كبيراً من شاعرات وشعراء العربية الفصحى من مختلف الدول، مشيراً إلى استمرار استقبال مشارَكات المترشحين حتى نهاية الشهر الجاري، مشيداً بارتفاع المستويين الفني والإبداعي للكثير من الشعراء المتقدمين.

وأوضح العميمي أن أعضاء لجنة تحكيم البرنامج واللجنة الاستشارية، فور انتهاء فترة التسجيل، سيبدأون تقييم القصائد، واختيار الأفضل وفقاً لمعايير فنية ونقدية دقيقة، بهدف اختيار قائمة من 150 شاعراً من بين مئات المترشحين، الذين سيخضعون لمقابلات مباشرة في أبوظبي، من قبل لجنة التحكيم المُكوّنة من كل من: الدكتور علي بن تميم (الإمارات)، والدكتور صلاح فضل (مصر)، والدكتور عبدالملك مرتاض (الجزائر).

وفي أعقاب المُقابلات ستعلن قائمة من 40 شاعراً، سيخضعون بدورهم لاختبارات إضافية أكثر صعوبة من قبل لجنة التحكيم، لاختيار القائمة النهائية المُكوّنة من 20 شاعراً، وسيُشاركون في حلقات البث المباشر من مسرح شاطئ الراحة، عبر قناة «الإمارات» وقناة «بينونة».

وأشار العميمي إلى أن برنامج «أمير الشعراء» يُعد أحد أهم البرامج التلفزيونية في العالم العربي، التي تستلهم التراث العربي العريق، وتهدف لاستعادة روائع الشعر والأدب العربي، وإحياء الموروث الثقافي، وتحفيز الحراك في مشهد الشعر العربي المعاصر، وقد حصل البرنامج على العديد من أهم الجوائز العربية والدولية تقديراً لأهدافه ورسالته النبيلة.

وقال مدير أكاديمية الشعر إن «من دواعي الفخر والاعتزاز أن يتزامن إطلاق الموسم الثامن من (أمير الشعراء) مع فعاليات الاحتفاء المتواصلة بـ(عام زايد)، فقد كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، شاعراً معروفاً، وقد نظم الشعر النبطي على مختلف الأوزان، كما تنوعت الأغراض الشعرية التي كتبها، ما بين الغزل وقصائد الحكمة والقصائد الوطنية والاجتماعية، وتميّزت تجربته الشعرية الغنية بالقيم الإنسانية النبيلة التي احتوى عليها عدد غير قليل من قصائده، وارتبطت هذه القيم بثيمات مهمة، مثل التسامح والدعوة إلى السلام وتقبّل الآخر، وتقدير المرأة، وأهمية العلاقات الإنسانية، وحب الوطن والدفاع عنه».

يشار إلى أن الفائز بلقب «أمير الشعراء» يحصل على بردة الشعر وخاتم الإمارة، إلى جانب جائزة نقدية بقيمة مليون درهم، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 500 ألف درهم، أما صاحب المركز الثالث فيحصل على 300 ألف درهم، وتمنح جائزة بقيمة 200 ألف درهم للمركز الرابع، و100 ألف درهم للمركز الخامس.

150

شاعراً سيُختارون من بين

المتقدمين، وسيخضعون

لمُقابلات مُباشرة في

أبوظبي.

- الفائز باللقب يحصل على بُردة الشعر وخاتم الإمارة ومليون درهم.

طباعة