الكشف عن 11 خطاباً خاصاً للروائي سالينغر

انتظر عالم الأدب لعقود لإلقاء نظرة على الحياة الخاصة للروائي الأميركي جيه دي سالينغر، الذي اشتهر بعزلته، وستتاح هذه الفرصة قريباً بعد وفاة كاتب «ذا كاتشر إن ذا راي» (الحارس في حقل الشوفان) الشهر الماضي عن عمر (91 عاماً). وأفادت صحيفة «نيويورك تايمز» أول من أمس، أن 11 خطاباً لسالينغر كتبها في الفترة من عام 1951 حتى ،1993 ستعرض في مكتبة مورغان بنيويورك. وتكشف الرسائل التي وجهها سالينغر إلى جاره السابق الفنان مايكل ميتشيل في وستبورت بولاية كونكتيكت التفاصيل الخاصة، مثل استمتاعه بركوب مترو الأنفاق في نيويورك حتى وهو في الستينات من عمره، لكنها تظهر أيضاً كيف أصبحت المدينة التي ألقى الضوء عليها من خلال رؤية بطل رواية «كاتشر» هولدين كولفيلد أكثر غربة بالنسبة له، بعد أن انعزل عن العالم. وتلقت مكتبة مورغان الخطابات عام ،1998 لكنها أبقت عليها في طي الكتمان وأخفتها حتى عن أعين العاملين بها حتى وفاة سالينغر، وأشارت «التايمز» إلى أن المكتبة تستعد الآن للكشف عن الخطابات.

طباعة