عجمان تكرّم المسرحي قاسم محمد

تكريم المسرحي العراقي قاسم محمد. من المصدر

كرّمت دائرة الثقافة والإعلام في عجمان، في ختام فعالياتها لعام ،2008 الفنان والمخرج قاسم محمد، «شخصية العام الثقافية»، حيث كرمته الدائرة «عن مجمل أعماله، وما قدمه من خدمات جليلة للحركة المسرحية الإماراتية»، وصاحبت التكريم شهادات حول تجربته، ألقاها زملاء وتلاميذ له.

ولعب قاسم محمد دوراً نشيطاً في الحركة المسرحية العراقية خلال سنوات السبعينات والثمانينات على نحو خاص. ولمسرحه خصوصية وقالب استخدم فيه المؤثرات والعناصر الدرامية الأدبية لتأصيل العرض المسرحي المحلي ذي الطابع الشعبي. وكان اطلاعه على المسرح الروسي في أثناء دراسته في موسكو قبل عام 1968 عاملاً أسهم في تعميق إحساسه بضرورة العمل على ايجاد ما كان يسميه «مسرح وطني عراقي». وتشكلت لدى قاسم محمد رؤية بضرورة أن ينطبع العمل بقدرة على التعبير عن الواقع. وكان ذلك بمثابة نقطة تحول مهمة في حياته المسرحية.

وشهد الاحتفالية الشيخ عبدالعزيز بن حميد رئيس دائرة الثقافة والإعلام في عجمان، وجمهور كبير في خيمة فندق «رمادا» في عجمان مساء أول من أمس، وحضرها المدير التنفيذي للشؤون الثقافية والفنية في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بلال البدور، ومدير إدارة التخطيط في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة الدكتور يوسف عيدابي، وعدد من الأدباء والفنانين والشعراء والصحافيين والإعلاميين. وقالت مديرة الشؤون الإعلامية في الدائرة، كلثم المندوس، إن الدائرة «حاولت أن تقدم العديد من الإبداعات الإنسانية، منطلقين من واقعنا المحلي، متصلين بمحيطنا الخليجي، منفتحين على عالمنا العربي».

وبدأت الاحتفالية بفيلم قصير تناول أبرز ما أنجزته الدائرة على مدار العام الماضي في قالب أوبريت غنائي من كلمات الشاعر البحريني علي الشرقاوي، وألحان يوسف الشريف، عبّر عن مدى اهتمام القيادة السياسية في الإمارات للقطاع الثقافي، وما تحظى به عجمان من عناية خاصة من حكومة الإمارة بالشأن الثقافي. وصاحب الأوبريت العناوين الرئيسة المصورة فيلما للأنشطة التي نظمتها الدائرة العام الماضي باعتبارها تمثل جانبا مهما من جوانب العملية التنموية التي تشهدها الإمارة.

وقال المديرالعام للاحتفالية إبراهيم الظاهري، إن «تنظيم هذه الاحتفالية للعام الثاني على التوالي يأتي مناسبة لمراجعة عطاء عام كامل من العمل ومشاركة كل من أسهم في فعالياتنا، التي تعد مجلسا فكريا تشاوريا يتيح الالتقاء بأكبر عدد من النخب المثقفة ومن الإعلاميين والجمهور».

وعن رؤية دائرة الثقافة والإعلام في عجمان في تكريم قاسم محمد، أوضح الظاهري أن «هذا المسرحي الكبير قدم خدمات جليلة للحركة المسرحية الإماراتية، وظهرت إنجازاته من خلال الفيلم التسجيلي الذي عرض عن حياته، وتوقف عند أبرز محطاته المسرحية، وعكس مراحل مهمة من مسيرته الفنية والأدبية». وأضاف «هذا التكريم بمثابة سنة استنتها الدائرة للاحتفاء بالرموز الإبداعية التي قدمت لدولة الإمارات الكثير»، مشيرا إلى أن الدائرة كرمت العام الماضي الشاعر الكبير ربيع بن ياقوت. واختتمت الاحتفالية بتكريم الذين أسهموا في إنجاح فعاليات الدائرة من أدباء وشعراء وفنانين ومسرحيين وصحافيين وإعلاميين ورعاة.
طباعة