النساء يفزن بنصيب الأسد في مهرجان سان سيباستيان

النساء سيطرن على الجوائز إلا واحدة. رويترز

فازت النساء بنصيب الأسد في الليلة الختامية لمهرجان سان سيباستيان السينمائي التي شهدت فوز الممثلة الأميركية جيسيكا تشاستين بجائزة التمثيل الأولى بالمشاركة مع الممثلة الدنماركية فلورا أوفيليا هوفمان ليندال (16 عاماً).

وفاز الفيلم الروماني «القمر الأزرق» بجائزة الصدفة الذهبية لأحسن فيلم في الدورة الـ69 لأكبر مهرجان سينمائي إسباني والتي اختتمت الليلة الماضية.

وتم منح أولى جوائز المهرجان في التمثيل للجنسين لأحسن دور رئيسي لتشاستين عن فيلم «ذي آيز أوف تامي فاي» بالمشاركة مع هوفمان ليندال عن دورها في فيلم «آز إن هيفن».

وقالت تشاستين التي رشحت لجائزة أوسكار مرتين: «يا له من شيء مثير أن نحتفل هذا العام بأداء امرأتين، إن هذا يبهرني».

وفازت تيه ليندبيرج بجائزة الصدفة الفضية لأحسن مخرج عن فيلم «آز إن هيفن» الذي يدور في القرن الـ19.

ومن بين الفائزات الأخريات كلير ماتون التي فازت بجائزة أحسن تصوير سينمائي عن فيلم التشويق الفرنسي «سري»، والمخرجة الفرنسية البوسنية لوسيل هادزيهاليلوفيتش التي فازت بالجائزة الخاصة للمهرجان عن فيلمها الخيالي «إيرويج».

وكان الفائز الوحيد من الرجال في الجوائز الفردية المخرج البريطاني تيرانس ديفيس الذي فاز بجائزة أحسن سيناريو عن فيلم «بينيديكشن» الذي يروي سيرة حياة الشاعر والكاتب الإنجليزي سيجفريد ساسون.

 

طباعة