العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ضمن برنامج صناعة الفيلم

    «الناشئة» تدرب منتسبيها على كتابة السيناريو السينمائي

    الحمودي خلال تقديم الورشة التي نظمت عن بعد. من المصدر

    نظمت «ناشئة الشارقة» التابعة لمؤسسة «ربع قرن» لصناعة القادة والمبتكرين، بالتعاون مع مؤسسة فن – الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، ورشة تدريبية افتراضية بعنوان «كتابة السيناريو السينمائي»، ضمن برنامج صناعة الفيلم.

    قدم الورشة التي أقيمت عبر تقنيات الاتصال المرئي، المخرج عبيد الحمودي، الذي أشار إلى أنه أحد خريجي ناشئة الشارقة منذ ما يقارب 12 عاماً، وتعلم فيها العديد من المهارات والخبرات التي أهلته لأن يشارك بفيلم سينمائي في منصة «نتفليكس» العالمية.

    وأعرب الحمودي عن سعادته بتقديم الورشة لأهميتها في إتاحة الفرصة له في مشاركة خبراته ومهارته مع أقرانه الشباب، للمساهمة في نقل المعرفة، وبما يضمن استمرارية التعلم وتبادل الخبرات، لافتاً إلى أهمية الشغف بالوصول إلى الهدف.

    وتطرق إلى مجموعة من المحاور المهمة منها الصفحة البيضاء وأهميتها في تدوين جميع الأفكار قبل كتابة السيناريو الذي يُعد الركيزة الأساسية في صناعة الأفلام، إضافة إلى العصف الذهني مع المقربين من الكاتب حول فكرة الفيلم ومفهومه والهدف منه، وأن تكون الفكرة غير مماثلة لأفكار الأفلام المطروحة في الساحة.

    وناقش الحمودي مجموعة من التساؤلات عن الفيلم ومصادر الإلهام، والشخصيات المميزة وماضيها وتفاصيلها وتطورها وكيف تتحدث ومسارها، منوهاً بأهمية تحديد الصفات والسمات التي يود كاتب السيناريو أن يبرزها الشخصية الرئيسة لفيلمه.

    وتعرف المنتسبون إلى أهمية اختيار اسم مميز للفيلم حتى يجذب انتباه الجمهور إليه، مع ضرورة التعمق في تفاصيل الفيلم لصنعه بطريقة عصرية جاذبة، كما تعرفوا إلى أنواع السيناريو وأساليب الكتابة، إضافة إلى العقدة والحبكة، والتسلسل الدرامي للفيلم وختاماً بالبحث والمراجع.

    وطرح المنتسبون أسئلة على المدرب، واستمعوا بشغف إلى الإجابات في أجواء تفاعلية أكسبتهم العديد من المهارات والخبرات.

    عبيد الحمودي:

    • «الفكرة يجب أن تكون غير مماثلة لما تطرحه الأفلام على الساحة الفنية».

    • «الخبرات التي اكتسبتها أهلتني للمشاركة بفيلم سينمائي في منصة نتفليكس».

    طباعة