بعيداً

«ميتروبوليس»

بعيداً عن دور العرض المحلية لنا أن نمضي مع الفيلم الصامت «ميتروبوليس»، انتاج عام 1927 للمخرج الألماني فريتز لانغ، والذي يعتبر واحداً من أشهر الأفلام في تاريخ السينما، وقد اصبح الآن متوافراً على أقراص «دي في دي» وفي نسخة هي الأقرب إلى الأصل الضائع، كون هذا الفيلم قد تعرض للكثير من الحذف عند عرضه في أوروبا، ومن ثم انتقاله إلى الولايات المتحدة، في مسعى الى تعديله بما يضمن أرباحاً تتناسب والميزانية الكبيرة التي صرفت عليه حينها.

هذا وتعتبر هذه النسخة هي الأكثر شبهاً والأقرب إلى النسخة الأصلية التي أخرجها لانغ في عشرينات القرن الماضي، وقد قدم عرضاً لهذه النسخة برفقة الفرقة السيمفونية الألمانية في الدورة الستين من مهرجان برلين السينمائي.

ومن الجدير ذكره أن قصة البحث عن الأجزاء المفقودة من الفيلم تستحق فيلماً وحدها، له أن يلتقي والخيال العلمي الذي يقدمه «ميتروبوليس» والمدينة الحديثة التي يقدمها في العشرينات بوصفها خيالية وقد تجسدت الآن.

طباعة