أيمن زيدان: الحياة في هذا الوطن الجريح اصبحت لاتطاق

كتب الفنان السوري المعروف أيمن زيدان على حسابه على موقع "فيسبوك" منشوراً أعرب فيه عن زهده في الحياة التي أصبحت غير محتملة.

وقال: "ما عدت أطيق الحياة هنا... كل ما حولي يثقل روحي.. متعب انا.. الحياة في هذا الوطن الجريح أضحت لاتطاق.. لم يعد وطناً جريحاً فقط بل امتلأت جراحه بالصديد".

وأضاف: "كانت تلك كلماته الاخيرة حين أخذ قراره بالرحيل... ملأ حقيبته بأشيائه ووجوه أحبته وصدى خطواته في الأزقة والدروب.. أغلق الحقيبة بقلب دامٍ ولكنه لم يستطع أن يتحرك من مكانه قيد أنملة.. أدرك فجأة أن قدميه غائرتان في هذه الأرض.. لم يقو أن ينتزع جذوره من تربة ذكرياته فظل ساكناً يتفيأ ظل السنديانة العتيقة".

وكان زيدان نعى أخيراً صديقاً مقرباً له بنشر صورته قائلاً: "مر يومان وصورته تسكنني.. أعرف أن الموت حق وأؤمن بالأجل لكنني لم أستطع ان أنتزع من روحي جبال الحزن على رحيله..وداعاً يا أيمن.. يا أيها الدمشقي الطيب كم أفتقدك".

طباعة