«الشارقة الخيرية» تنفّذ مخيماً طبياً وعرساً جماعياً في كينيا

«الشارقة الخيرية» نفذت حملة فحوص وعمليات عيون مجانية. من المصدر

أنهى وفد جمعية الشارقة الخيرية، برئاسة علي محمد الراشدي، زيارته إلى كينيا، بعد رحلة عمل شهدت تنفيذ عدد من المشروعات الخيرية، لإدخال البهجة إلى نفوس المعوزين، وإيصال صدقات المتبرعين إلى مستحقيها في شتى المناطق المستهدفة بالمساعدات، والتقى الوفد سكان القرى والمناطق التي شملتها الزيارة، وتفقد أوضاعهم المعيشية، وتلمس الوفد حجم المعاناة التي يعيشها سكان تلك المناطق من نقص الخدمات.

وقال الراشدي إنه تم خلال الزيارة تنظيم مشروع «العرس الجماعي»، والذي يمثل مبادرة اجتماعية تنظمها الجمعية داخل الدولة وخارجها، وأسهم المشروع في تزويج 50 شاباً في قرية لامو، وتحقق لهم الاستقرار النفسي والاجتماعي، كما أطلق الوفد حملة مكافحة العمى بين السكان، حيث أعادت الحملة النور إلى 100 مريض ممن خضعوا لعمليات تصحيح الإبصار وإزالة المياه البيضاء وزراعة القرنية.

وأشار إلى أن برنامج الزيارة تضمن توزيع مواد غذائية على الأسر المتعففة بواقع 500 سلة لعدد كبير من سكان القرى التي تمت زيارتها، وذلك ضمن مشروع «إطعام الطعام»، بما يؤمن الاحتياجات الأساسية للمعيشة الكريمة لأفراد تلك الأسر. وتابع الراشدي أن الزيارة تضمنت إطلاق المخيم الطبي الذي وفّر باقة كبرى من الفحوص المجانية، بهدف الكشف المبكر عن أي أمراض يعانيها السكان، ما يرفع الوعي الصحي ويطمئن المستفيدين على صحتهم، إلى جانب توزيع الأجهزة الطبية والكراسي المتحركة لذوي الإعاقة، بهدف مساعدتهم حركياً على الاندماج في المجتمع، والتخفيف من الأثر النفسي السلبي للإعاقة، وتمكين المعاق من الاعتماد على نفسه.

وذكر الراشدي أن حملة الخير في كينيا نفذت مشروع الأسر المنتجة الذي وفر آلات الخياطة للنساء المتقنات لحرفة الخياطة والتطريز، ليكون بمثابة مشروع وفرصة عمل توفر لها عائداً من كسب أيديهم يسد احتياجاتهم المعيشية دون الحاجة لانتظار مساعدات المؤسسات الخيرية.

 

طباعة