مستشفى «خليفة التخصصي» يجري جراحة دقيقة تعيد الحركة إلى شاب

نجح فريق طبي جراحي مختص، في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي برأس الخيمة، في إعادة الحركة لشاب (19 عاماً)، تعرض لحادث تدهور دراجته النارية، وذلك بإجراء عملية جراحية دقيقة، استغرقت أكثر من ثماني ساعات، وتكللت بالنجاح. وقال استشاري جراحة الأعصاب والعمود الفقري في المستشفى، الدكتور تامر عريف، لـ«الإمارات اليوم»، إن المصاب تعرض لحادث تدهور دراجته النارية، وأدخل على أثره أحد المستشفيات بالدولة، ونقل إلى مستشفى خليفة التخصصي برأس الخيمة، بعد أن تم تشخيص حالته بفقدان القدرة على حركة الطرفين السفليين.

وأوضح أن الفحوص والأشعة أظهرت وجود كسر بالفقرات الظهرية والقطنية، ونزيف دموي ضاغط بشدة على القناة العصبية، فقرر الفريق الطبي إجراء تدخل جراحي عاجل لتوسيع القناة العصبية، وتفريغ التجمع الدموي، إلى جانب تعديل وتثبيت الكسر في الفقرات بواسطة مساند وقضبان من مادة التيتانيوم. وأفاد بأن حالة المريض الصحية تحسنت بعد العملية الجراحية، واستطاع تحريك الطرفين السفليين والمشي، وذلك بعد تلقيه لبرنامج العلاج طبيعي، وإعادة التأهيل بشكل مكثف على يد كادر طبي مختص.

طباعة