التزاماً بالتدابير الاحترازية لمواجهة «كورونا»

«إسلامية دبي» تلغي تصاريح الخيام الرمضانية

«في حال الرغبة بالمشاركة في توزيع وجبات الإفطار، خلال رمضان، يجب التوجه إلى المؤسسات الخيرية».

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي عن إلغاء جميع تصاريح الخيام الرمضانية وسفر الإفطار لعام 2021، والتي تتم إقامتها سنوياً خلال شهر رمضان، وذلك استجابة للمتغيرات، والتزاماً بالتعليمات والتوجيهات الخاصة بالإجراءات الاحترازية الصادرة عن الجهات المعنية، تماشياً مع جهود دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تهدف إلى حماية الصحة والسلامة العامة.

وأكّد المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري، أحمد درويش المهيري، أن قرار إيقاف تصاريح الخيم الرمضانية والمجالس وموائد الإفطار، يأتي استجابة للإجراءات والتدابير الوقائية للتصدي لهذه الجائحة العالمية.

وأضاف المهيري أنّ الدائرة تضع الصحة والسلامة ضمن أولوياتها، موضحاً أنه سيتم اتخاذ كل ما يلزم من أجل أن يمضي شهر رمضان المبارك بصحة وسلامة على الجميع، مشيراً إلى أنه في حال الرغبة بالمشاركة في توزيع وجبات الإفطار، خلال شهر رمضان المبارك، يجب التوجه إلى الجمعيات والمؤسسات الخيرية المعتمدة والمرخصة من الدائرة، مؤكداً أن الالتزام بالتوجيهات ضرورة ومسؤولية مجتمعية، لضمان الصحة والسلامة العامة.

وكشف مدير إدارة المؤسسات الخيرية، محمد مصبح ضاحي، أن عملية التنسيق مع الجمعيات الخيرية المعتمدة كافة، تعمل باستمرار على تعزيز ثقافة العمل الخيري، ما يعزز الثقة بين الجهات المانحة مؤسسات وأفراداً، وبين الجمعيـات الخيرية والجهات المستفيدة من التبرعات، بما يضمن وصول التبرعات لمستحقيها، في إطار تكثيف الجهود، والإسهام في حماية المجتمع.

وأكد ضاحي أن الدائرة تزخر بمبادرات مبنية على وسائل تقنية حديثة، كمبادرة «وجبات الأمل»، التي تعد مبادرة رقمية مبتكرة، مقارنة بمبادرات إطعام الصائمين أو المتعففين بالوسائل التقليدية لخدمة العمل الخيري على مستوى إمارة دبي، والتي ستدفع من عجلة العمل الإنساني بالطرق الاحترازية التي تبنتها الدولة.

 

طباعة