«بيت الخير» تدعم القطاع الصحي بـ 23 مليون درهم خلال 2020

أعلنت جمعية «بيت الخير» أنها دعمت القطاع الصحي خلال العام الماضي بـ23 مليون درهم، وذلك ضمن جهودها لتعزيز التضامن المجتمعي ودعم الجهود الحكومية لمواجهة جائحة كورونا.

وأكد مدير عام الجمعية أن مجلس إدارة «بيت الخير» وجّه بالاستجابة للمبادرات الحكومية الرامية لمواجهة الوباء ودعمها بـ10 ملايين درهم لتعزيز إمكانيات القطاع الصحي، وتقديم 1.3 مليون درهم، كمساعدات طارئة للمرضى المتأثرين بجائحة كورونا استفاد منها 184 مريضاً.

وأوضح العوضي أن من بين مشاريع الدعم، مشروع «علاج» لدعم المرضى المقيمين أنفق خلال العام الماضي 7.5 ملايين درهم، منها 2.1 مليون درهم قدمها برنامج «زايد الخير» على إذاعة الأولى، لنجدة 55 مريضاً من مختلف الجنسيات، كانوا حالات صحية حرجة، ويعانون عجزاً مالياً لاستكمال علاجهم بما يحتاجه من عمليات جراحية وأدوية، كما ساهمت حملات «فزعة» الإلكترونية بنجدة 32 مريضاً، بقيمة تزيد على 728 ألف درهم.

ونوه العوضي بأن الجمعية استنفرت فريقها الميداني منذ بداية الأزمة، فقدمت وجبات للمرضى المحجورين ضمن مشروع «الطعام للجميع» بمليون و380 ألفاً و244 درهماً استفاد منها 138 ألفاً و24 مريضاً، من أصل 3.2 وجبات قدمتها الجمعية لدعم العمال، ووزعتها على 80 سكنة عمال في إمارات الدولة، وذلك خلال حملة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، للدعم الإنساني والمجتمعي، التي نجحت في توزيع 15 مليون وجبة.

طباعة