«خيرية الشارقة» تسدّد متأخرات رسوم دراسية لـ 50 طالباً

سددت جمعية الشارقة الخيرية نصف مليون درهم من تبرعات المحسنين، قيمة متأخرات رسوم دراسية لـ50 طالباً ممن أنهوا المرحلة الثانوية، ولم يتمكنوا من الحصول على شهادة إتمام الدراسة، نظراً إلى عدم سداد المتأخرات للمدارس التابعين لها.

وقال المدير التنفيذي للجمعية، عبدالله سلطان بن خادم، إن «مشروع دعم طلبة العلم مستمر في تقديم مساعداته للدارسين أبناء الأسر المتعففة خلال عامهم الدراسي وحتى مرحلة التخرج، لنضمن حصولهم على شهادات إتمام دراستهم».

وأشار إلى أن الجمعية تقدم مساعداتها الدراسية على مدار العام بتسديد المتأخرات عن الطلبة المعرضين للحرمان من مواصلة دراستهم، إلى جانب توزيع مستحقات الحقيبة المدرسية.

وأضاف: «تأتي مبادرة دعم خريجي الثانوية العامة المتعثرين للتكفل بما تبقى عليهم من رسوم دراسية عجزوا عن سدادها، وترتب عليه حرمانهم من تسلم شهادات إتمام دراستهم وهو ما يعني عدم قدرتهم على التقديم للدراسة الجامعية».

 

طباعة