متبرع يسدد 12 ألف درهم لتجديد التأمين الصحي لأسرة «أبوكمال»

«كمال» يعاني أمراضاً مزمنة منها القصور الكلوي الشديد. الإمارات اليوم

تكفل متبرّع بسداد 12 ألفاً و29 درهماً لتجديد التأمين الصحي لأسرة «أبوكمال»، استجابة للمناشدة التي وجهها الأب لأهل الخير، الأمر الذي سيتيح للطفل «كمال»، الذي يعاني أمراضاً مزمنة عدة، منها القصور الكلوي الشديد، استئناف علاجه.

وواجه الأب صعوبة كبيرة في سداد 12 ألفاً و29 درهماً لتجديد بطاقة التأمين الصحي لزوجته وابنه، بسبب إمكاناته المالية الضعيفة، الأمر الذي حمله على مناشدة أهل الخير مساعدته على تدبير المبلغ المطلوب.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرّع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل قيمة التبرع إلى حساب المريض في مستشفى توام، وتجديد بطاقات التأمين الصحي.

ويبلغ الابن، كمال، من العمر ثمانية أشهر، وهو يعاني أمراضاً مزمنة عدة منذ ولادته، ويحتاج إلى علاج وأدوية ومتابعة مستمرة في مستشفى توام. إلا أن والده لم يستطع تدبير تكاليف علاجه أو تكاليف التأمين الصحي له، نظراً لوضعه المالي الصعب.

وقال الأب لـ«الإمارات اليوم» إنه كان يعمل في أحد المحال التجارية في العين، ولكن إدارة المحل أنهت خدماته، بسبب تعرض المحل للخسارة.

وتابع أن زوجته أصبحت المعيلة الوحيدة للأسرة، بعد فقدانه وظيفته، إذ تعمل مساعدة منزلية لدى إحدى الأسر براتب 1500 درهم شهرياً، مضيفاً أنه لايزال يبحث عن عمل، ويأمل أن يجد فرصة للحصول على وظيفة في أقرب وقت ممكن.

وقال: «أشعر بحزن شديد على حال ابني، فيما لا أستطيع دفع تكاليف علاجه، لاسيما أن بطاقة التأمين الصحي الخاصة به منتهية، وتحتاج إلى 12 ألفاً و29 درهماً لتجديدها حتى يتمكن من تلقي العلاج، لكنني عاجز تماماً عن توفير ولو جزء بسيط من المبلغ المطلوب. كما أنني طلبت مساعدة الأهل والأصدقاء لأتمكن من تدبير تكاليف العلاج، لكنهم اعتذروا، لأن أوضاعهم المالية صعبة أيضاً».

وناشد الأب أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة، مساعدته على تدبير تكاليف بطاقة الضمان الصحي لأفراد أسرته وإنقاذ حياة ابنه.

لمشاهدة الفيديو، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة