كلفة علاجه من سرطان الرئة والعظام

«مجيب» يحتاج إلى أدوية بـ 67 ألفاً و416 درهماً سنوياً

يعاني الباكستاني «مجيب»، البالغ 65 عاماً، إصابته بمرض السرطان، المنتشر في العظم والرئة.

ووفقاً لمستشفى توام، فالمريض يحتاج إلى أدوية مستمرة، تبلغ كلفتها 67 ألفاً و416 درهماً لمدة عام.

ويؤكد مجيب أن هذا المبلغ يتجاوز إمكاناته المالية المتواضعة، مناشداً فاعلي الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تأمين تكاليف علاجه الباهظة، قبل أن تتفاقم حالته الصحية وتزداد سوءاً، خصوصاً أن المرض يهدد حياته.

وقال «مجيب» لـ«الإمارات اليوم» إن حالته الصحية ساءت بشدة قبل أربع سنوات تقريباً، ما دفعه للجوء إلى مستشفى توام.

ويضيف: «بعد إجراء الفحوص والتحاليل الطبية في المستشفى، أكد لي الأطباء أني مصاب بالسرطان في الرئة والعظم. كما أكدوا حاجتي الماسة إلى العلاج وتناول الأدوية بشكل مستمر، نظراً لوضعي الصحي السيئ».

وأشار مجيب إلى أن الأدوية التي يحتاجها مكلفة جداً، ولا يستطيع توفيرها، بسبب إمكاناته المالية المتواضعة، إذ تبلغ قيمتها 18 ألفاً و728 درهماً شهرياً.

وتابع أن بطاقة التأمين الصحي تغطي 70% من كلفة الدواء، فيما يتعين عليه سداد 30%، وهو ما يعادل 5618 درهماً، مشيراً إلى أن إمكاناته المالية لا تسمح له بتوفير هذا المبلغ شهرياً.

وشرح أنه المعيل الوحيد لأسرته، وهو يعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 4340 درهماً، ينفق منه على احتياجات زوجته وابنته.

وقال إن راتبه لا يكفي لشراء أدويته، حتى لو أنفقه كله عليها.

وأكد مجيب شعوره بالقلق الدائم، هو وأسرته، لأن الأطباء أكدوا له ضرورة الاستمرار في تناول الأدوية حتى لا يستفحل المرض وتزداد حالته سوءاً.

وناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في شراء الأدوية التي يحتاج إليها للسيطرة على المرض، ومساعدته في التغلب على الحالة النفسية التي يمرّ بها.

ويشير التقرير الطبي الصادر من مستشفى توام إلى أن المريض يبلغ من العمر 65 عاماً، ويعاني إصابته بمرض السرطان، المنتشر في العظم والرئة، وبعد الفحوص والتحاليل الطبية ومراجعته الطبيب المختص تبين أنه يحتاج إلى أدوية شهرية، بشكل مستمر، لكي لا يستفحل المرض وتزداد حالته سوءاً.

• راتب «مجيب» لا يكفي لسداد قيمة الفاتورة الشهرية للأدوية حتى لو أنفقه عليها بالكامل.

• عدم حصول مجيب على الأدوية يعرض حياته للخطر ويزيد حالته سوءاً.

طباعة