يعمل راعياً براتب 800 درهم شهرياً

«سامي» يعاني التهاب الكبد الوبائي وعلاجه بـ 17.7 ألف درهم

يعاني (سامي – 54 عاماً) أمراضاً عدة من بينها التهاب الكبد الوبائي، وسرطان الغدد الليمفاوية، واعتلال في الأعصاب الطرفية للأقدام، ويحتاج إلى أدوية لعلاج التهاب الكبد الوبائي لمدة عام بكلفة تبلغ 17 ألفاً و760 درهماً سنوياً، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير مبلغ الأدوية التي يحتاجها، نظراً للظروف التي يمر بها.

ويروي (سامي) قصة معاناته مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «أعاني سرطان الغدد اللمفاوية منذ عامين، وأخضع للعلاج بمستشفى توام في العين، فضلاً عن إصابتي باعتلال في الأعصاب الطرفية في القدمين، وأجد صعوبة في الحركة والمشي، حتى أصبحت غير قادر على العمل منذ سنتين، وأُصبت أيضاً بالتهاب الكبد الوبائي».

وأوضح أنه وفقاً لمعاينة الأطباء والتقارير الطبية الصادرة عن مستشفى توام في العين، فإنه يحتاج إلى أدوية بكلفة شهرية تبلغ 1480 درهماً، ويحتاج إلى الدواء لمدة لا تقل عن عام كامل، بإجمالي 17 ألفاً و760 درهماً».

وأضاف: «ظروفي المالية متواضعة، كوني أعمل راعياً بإحدى العزب في مدينة العين براتب 800 درهم شهرياً، ولدي أسرة مكونة من زوجة وخمسة أبناء يقيمون خارج الدولة، وراتبي لا يغطي حتى متطلبات حياتي وحياة أسرتي، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها».

وأفاد (سامي) بأن لديه بطاقة تأمين صحي، لكنها لا تغطي كلفة الأدوية التي يحتاجها، إذ سبق له التقدم بطلب مساعدة من جمعيات ومؤسسات خيرية، ولم يحصل على رد منهم. علماً بأن التأخير في بدء العلاج يمثل خطورة كبيرة على حياته.

وأشار إلى أن مدخراته استُنزفت في علاج السرطان، لكن المرض عاد إليه مرة أخرى، إضافة إلى آلام التهاب الكبد الوبائي، لذا يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون إليه، بتوفير مبلغ العلاج الذي يحتاجه، لأنه أصبح لا يتحمل الآلام المبرحة التي يشعر بها، ولا يعرف ما العمل في ظل ظروفه المادية الصعبة التي يمر بها.

• «سامي» يعاني مرض السرطان، ومدّخراته استُنزفت على العلاج.

• أسرة «سامي» مكونة من زوجة وخمسة أبناء، وهو المعيل الوحيد لهم.

طباعة