لتواصل علاج سرطان العظم

متبرّع يتكفل بـ 13 ألف درهم لتجديد بطاقة التأمين الصحي لـ «خزينة»

تكفّل متبرّع بمساعدة المريضة (خزينة - 60 عاماً - خليجية) على تجديد بطاقة التأمين الصحي لها بمبلغ 13 ألفاً و125 درهماً، لتتمكن من مواصلة علاجها من مرض سرطان العظم بمستشفى توام في العين.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة في شركة ضمان للتأمين الصحي.

وأعربت (خزينة) عن سعادتها وشكرها العميق للمتبرع ووقفته النبيلة مع حالتها الإنسانية، مشيرة إلى أن هذه الوقفة أفرحتها كثيراً، مؤكدة أن هذه المساندة ليست غريبة على شعب دولة الإمارات، وتكاتفه وتعاضده مع الآخرين.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت يوم الإثنين الماضي قصة معاناتها مع المرض، وعدم قدرتها على تجديد بطاقة التأمين الصحي الخاصة بها، وذلك نظراً للظروف المادية الصعبة التي تمر بها.

وتعاني (خزينة) سرطان العظم، لكن في الفترة الأخيرة انتهت صلاحية بطاقة التأمين الصحي الخاصة بها، وهي غير قادرة على تدبير رسوم تجديدها البالغة 13 ألفاً و125 درهماً، لمواصلة علاجها الكيماوي في مستشفى توام في العين.

وسبق أن روت المريضة (خزينة) قصة معاناتها مع المرض، قائلة: «أنا امرأة ستينية، أُصبت بسرطان العظم، ودخلت مستشفى توام في العين، حيث شخّص الأطباء حالتي من خلال الفحوص والتحاليل الطبية، والمعاينة السريرية التي أجريت لي أني أعاني هذا المرض».

وأضافت: «لا أقوى على تحمّل الآلام المبرحة التي يسببها المرض، وخضعت للعلاج اللازم، لكن بعد فترة انتهت بطاقة التأمين الصحي الخاصة بي، وأصبحت غير قادرة على تدبير كلفة تجديدها، علماً بأن لدي أبناء، ولم يوفق أي منهم في إيجاد فرصة عمل».

• «خزينة»: «لا أقوى على تحمّل الآلام المبرحة التي يسببها المرض، وخضعت للعلاج اللازم».

طباعة