برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تخفيض راتبه أدخله في أزمة مالية.. ومهدّد بالسجن

    «أبوهيثم» يعجز عن سداد 17.9 ألف درهم متأخرات إيجارية

    يعجز (أبوهيثم - 32 عاماً) عن تدبير 17 ألفاً و947 درهماً، قيمة متأخرات إيجارية، بسبب ظروف مالية يعانيها، ما يهدده بدخول السجن في حال عدم السداد، لذا يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير المبلغ.

    وتتكون أسرة (أبوهيثم) من ثلاثة أفراد، طفله الصغير(هيثم - أربع سنوات) وزوجته ربة منزل، وهم مهددون بالطرد، ويصبحوا بلا مأوى.

    وواجه الأب صعوبة كبيرة في تدبير قيمة الإيجار المترتبة عليه، بعد خفض راتبه الشهري في مارس العام الماضي ليصل إلى 6000 درهم، ما أدى لتراكم المتأخرات الإيجارية عليه.

    وقال (أبوهيثم)، لـ«الإمارات اليوم» إنه يعمل في الدولة منذ عام 2011 في قطاع خاص براتب 10 آلاف درهم، وحالته المادية كانت مستقرة، ولم يشك أي صعوبات وعراقيل، لكن في مارس من العام الماضي أخبرته جهة عمله بأنها ستقلص رواتب العاملين في القطاع، ليصل راتبه إلى 6000 درهم، وبسبب وجود قرض بنكي يتم خصم 4000 درهم شهرياً، ولا يتبقى له غير 2000 درهم لا تكاد تلبي احتياجات أفراد الأسرة اليومية من مأكل ومشرب.

    وأضاف أنه حاول اللجوء إلى جهات عدة لمساعدته على حل مشكلته من دون جدوى، وحالياً لا يعرف كيفية الخروج من هذا المأزق، مناشداً أهل الخير مساعدته في ظل ظروفه الصعبة التي يمرّ بها، وإعانته على سداد المتأخرات الإيجارية لمالك المسكن.

    وأشار إلى أنه يخشى أن تصبح أسرته من دون معيل وسند، خصوصاً أنه مهدد بدخول السجن في أي لحظة، في حال عدم دفع المتأخرات الإيجارية، لافتاً إلى أن تردّي وضعه المالي والظروف الصعبة التي يمر بها جعلاه يعجز عن تدبير جزء ولو بسيطاً من ديونه الإيجارية. ويناشد (أبوهيثم) أصحاب القلوب الرحيمة والأيادي البيضاء مساعدته على تدبير مبلغ المتأخرات الإيجارية المتراكمة عليه حتى لا يطرده مالك المسكن، وإنقاذه من دخول السجن.

    طباعة