العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مالك المسكن يهدده بالطرد.. وإدارة المدرسة تحرم أبناءه مواصلة الدراسة

    «أبوعلي» يحتاج 49.8 ألف درهم لسداد متأخرات دراسية وإيجارية

    يعجز (أبوعلي) عن تدبير 49 ألفاً و857 درهماً، منها 29 ألفاً و857 درهماً قيمة المتأخرات الدراسية لأبنائه الثلاثة، إضافة إلى 20 ألف درهم قيمة المتأخرات الإيجارية عن العام الماضي، وذلك بعد إيقاف راتبه لمدة خمسة أشهر بسبب خسارة الشركة التي يعمل بها.

    ويناشد (أبوعلي) أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون والمساعدة لتدبير المبلغ حتى لا يُحرم أبناؤه من اختبارات نهاية العام، ويتعرض هو وأسرته للطرد من المسكن.

    وقال (أبوعلي) لـ«الإمارات اليوم»: «كان وضعي المالي جيداً في السنوات الماضية، ولم أشكُ أي صعوبات في حياتنا، وكنت أعمل في قطاع خاص براتب شهري يبلغ 6000 درهم، استطعت من خلاله سداد الرسوم الدراسية لأطفالي في السنوات الماضية، وكذلك إيجار السكن الذي نقطن به في إمارة عجمان».

    وتابع: «سرعان ما تغيرت الحال، وانقلب وضعنا رأساً على عقب، إذ تركت العمل بعد أن تعرضت الشركة التي أعمل بها لخسارة، وتراكمت الرسوم الدراسية على أبنائي، وأرسلت إدارة المدرسة إنذاراً تفيدني بعدم استطاعتهم مواصلة تعليمهم العام الجاري، أو الحصول على نتائج التحصيل الدراسي للفصل الثاني، رغم تفوقهم جميعاً وحصولهم على المراكز الأولى في فصولهم، كما أن مالك المسكن يطالب بضرورة سداد المتأخرات الإيجارية للعام الماضي، وإلا سيطردنا، ويعرضني لدخول السجن».

    • توقف راتب «أبوعلي» 5 أشهر أعجزه عن السداد وراكم الديون على عاتقه.

    طباعة